الأحد 23 سبتمبر 2018

لأول مرة منذ 1984.. إسرائيل تقيم قاعدة بيانات ضخمة عن الفلسطينين في الضفة

حاجز عسكري اسرائيلي في الضفة الغربية (أرشيف)
حاجز عسكري اسرائيلي في الضفة الغربية (أرشيف)
كشفت صحيفة "هآرتس" أن ما وصفته بحملة جمع المعلومات الشخصية عن الفلسطينيين في الضفة الغربية تهدف، إلى "إنشاء قاعدة بيانات شاملة لمكافحة المقاومة الفلسطينية التي باتت تزعج إسرائيل بقوة".

وقال ضباط من الجيشين النظامي والاحتياطي في دولة الاحتلال الإسرائيلي، إن "المعلومات التي تُجمع بشكل عشوائي تتراكم في قاعدة بيانات تستخدم لإحباط الهجمات الإرهابية، ومساعدة قوات الأمن في عملها".

ونشرت "هآرتس" أن الجيش بدأ بجمع معلومات شخصية عن السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية، وفي إطار هذا الإجراء يقوم الجنود بدوريات ويقيمون نقاط تفتيش مؤقتة، ويطالبون الفلسطينيين الذين يمرون عبرها بملء استمارة وتقديم تفاصيلهم الشخصية، مثل الاسم والعمر ورقم الهوية وصورة من بطاقة الهوية ورقم الهاتف ونوع السيارة ورقم لوحة الترخيص، والمكان الذي خرجوا منه ووجهتهم.

 
T+ T T-