الإثنين 24 سبتمبر 2018

اليهود المتشددون يحتجون مجدداً على الخدمة العسكرية

يهود متشددون يتظاهرون ضد الخدمة العسكرية الإلزامية في إسرائيل (أرشيف)
يهود متشددون يتظاهرون ضد الخدمة العسكرية الإلزامية في إسرائيل (أرشيف)
قطع عشرات اليهود المتشددين دينياً الإثنين، جادة قرب تل أبيب، في تحرك جديد احتجاجاً على الخدمة العسكرية الإجبارية في إسرائيل.

وحسب الشرطة فإن نحو 50 شخصاً أغلقوا هذه الطريق في مدينة بني بريك حيث تعيش غالبية من اليهود المتشددين.

وأفاد مصدر في المكان، أن ضباطاً من الشرطة شوهدوا وهم يجبرون متظاهرين على إخلاء الطريق بعد أن حاولوا الاعتصام في وسطها.

ونقلت شبكات التلفزيون الإسرائيلية صور آلاف الأشخاص تجمعوا إلى جانب المكان وهم يطلقون شعارات تضامن مع المتظاهرين. وقد بقيت الطريق مغلقة نحو ساعتين.

وجرت خلال الأشهر القليلة الماضية تظاهرات مماثلة في إسرائيل تخللتها مواجهات مع قوات الأمن وإغلاق طرقات.

وكانت المحكمة العليا ألغت في سبتمبر (أيلول) الماضي تشريعاً يستثني طلاب المدارس التلمودية من الخدمة العسكرية الإجبارية، لكن تم تعليق تنفيذ هذا القرار لمدة سنة.

ويتقيد اليهود المتشددون بحرفية التعاليم الدينية في حياتهم اليومية والروحية. وهم يعتبرون أن الخدمة العسكرية قد تبعد الشبان عن الصلاة والدراسات الدينية.

والخدمة العسكرية في إسرائيل إلزامية ابتداء من سن الـ18.

وبات موضوع الخدمة العسكرية في قلب النقاشات حول احتمال إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في إسرائيل.

وكانت الأحزاب الدينية المتشددة هددت بعدم التصويت خلال الأيام القليلة المقبلة على موازنة العام 2019، قبل إقرار قانون يمدد الإعفاء من الخدمة العسكرية لطلاب المدارس التلمودية.

وتم التوصل الإثنين، إلى اتفاق مؤقت. إذ أبلغت الأحزاب المتشددة دينياً رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو بأنها ستوافق على التصويت على الموازنة في حال تم التصويت على قانون يعفي الطلاب الدينيين من القيام بهذه الخدمة.
T+ T T-