الأربعاء 19 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: حوار استراتيجي بين العراق ودول مجلس التعاون

صحف عربية (أرشيف)
صحف عربية (أرشيف)
يسعى العراق إلى حوار استراتيجي مع دول مجلس التعاون، فيما يبحث وزير الدفاع الأمريكي في مسقط وقف تصدير الأسلحة الإيرانية للحوثيين.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الثلاثاء، أعلن وزير التربية الكويتي أن الحكومة ستوقف التعاقد مع المعلمين الأجانب باستثناء السوريين، فيما سيعلن الرئيس المصري خطةً لتطوير التعليم في بلاده قريباً.

حوار استراتيجي  
أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي أن الحكومة تسعى إلى حوار استراتيجي شامل مع دول مجلس التعاون الخليجي يشمل المجالات المختلفة.

وتوقعت مصادر سياسية تحدثت لصحيفة "الحياة"، أن يزور مسؤول سعودي رفيع المستوى بغداد خلال أيام، وكشفت أيضاً أن الإمارات عرضت على العراق مبادرة لإعمار المنارة الحدباء التاريخية في مدينة الموصل.

وقال مصدر سياسي قريب من الحكومة للصحيفة إن "مسؤولاً سعودياً رفيع المستوى سيزور بغداد خلال أيام على رأس وفد سياسي واقتصادي، ضمن جهود الجانبين لتعزيز العلاقات المشتركة بعد تشكيل المجلس التنسيقي الأعلى".

وقالت الصحيفة إن "هناك جهود للمساهمة في تفعيل ورش عمل واتفاقات مشتركة عبر تبادل زيارات بين مسؤولي البلدين، شملت جوانب سياسية واقتصادية وتجارية، ويتوقع أن تزداد وتيرتها مع انطلاق ورش إعادة الإعمار في العراق".

أسلحة إيرانية للحوثيين
تحمل زيارة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إلى عُمان مؤشراً على أن الولايات المتحدة تتحرك من وراء الستار لتنفيذ تعهدات قطعها الرئيس دونالد ترامب  مفادها أن أول مهمة له في الشرق الأوسط ستكون وقف التمدد الإيراني خاصة في اليمن.

وقالت أوساط خليجية مطّلعة لصحيفة "العرب" إن سلطنة عمان مهمة للأمريكيين في إطار الملف الإيراني لأكثر من سبب، إذ يمكنها أن تمثل قناة تواصل لإبلاغ طهران بجدية واشنطن في مواجهة تحركاتها في المنطقة.

ورجحت المصادر أن تتجاوز جدية واشنطن هذه المرة، تبادل الرسائل واللوم، إلى دعوة مسقط لتلعب دوراً مهماً في ضرب القنوات التي يتسلل عبرها السلاح الإيراني إلى المتمردين الحوثيين في اليمن، ما يهدد أمن الملاحة الدولية والأمن القومي لدول الخليج حليفة واشنطن.

وكشفت مصادر أمريكية مواكبة لزيارة ماتيس إلى المنطقة، أن واشنطن تعتبر عمان شريكاً أساسياً في الجهود الدولية لمكافحة جماعات الإرهاب مثل القاعدة وداعش، وأن الدور العماني في هذا الإطار كان ولا يزال أساسياً في اليمن.

ولفتت مراجع أمريكية مطلعة في حديثها للصحيفة إلى أن الاستراتيجية الأمريكية لمواجهة إيران في الشرق الأوسط باتت تحتاج إلى تعاون كافة عواصم المنطقة لوضع حدّ للتدخل الإيراني في دولها، خاصةً في اليمن، وأن ماتيس يأتي لاستكشاف سبل الدور العماني في هذا الصدد.

تعاقدات المعلمين في الكويت
تمضي وزارة التربية الكويتية على درب التكويت وإحلال العمالة الوطنية محل الوافدة، فيما يواصل القطاع الإداري إجراءاته لإنهاء الخدمات والتقاعد لمن قضى 34 عاماً في الخدمة.

وكشف وزير التربية وزير التعليم العالي الكويتي حامد العازمي في تصريحات نقلتها صحيفة "السياسة" الكويتية أن "الوزارة تعمل حالياً بالتنسيق مع وزارات الدولة والهيآت التعليمية على الاكتفاء بالمعلمين الكويتيين في كل التخصصات تمهيداً لوقف التعاقدات المحلية والخارجية مع غير الكويتيين". 

وكشف الوزير توجها لاستثناء المعلمين السوريين من قرار إنهاء الخدمات نظراً لظروف بلادهم حتى الآن، مشيراً إلى أن التربية بصدد إصدار قرار بهذا الخصوص بعد الحصول على موافقة ديوان الخدمة المدنية.

خطة لتطوير التعليم في مصر
قالت مصادر حكومية لصحيفة "المصري اليوم" المصرية إن وزير التربية والتعليم طارق شوقي، عرض استراتيجية كاملة لتطوير التعليم قبل الجامعي على مجلس الوزراء بكامل هيئته في جلسة استثنائية لبحث التطوير الشامل للتعليم.

وأضافت المصادر أن شوقي قدم خطة متكاملة تشمل بحث تطوير البنية الأساسية وتنفيذ البنية التكنولوجية بالمدارس وتوفير الإنترنت، خاصةً في القرى والنجوع. 

وتابعت المصادر أن مجلس الوزراء طالب شوقي بتحديد مصادر التمويل اللازم لتنفيذ الخطة شرط أن تكون عبر المنح وليس القروض لتفادي زيادة الأعباء المالية للدولة.

وأشارت إلى أن إحدى الجهات السيادية بالدولة تعمل على تصنيع جهاز لوحي "تابلت" لاستخدامه في النظام الجديد للثانوية العامة أو ما يعرف بـ"الثانوية الإلكترونية التراكمية"، مشيرةً إلى أن جميع الإجراءات سيعلنها الرئيس السيسي خلال الفترة المقبلة، في إطار خطته لإصلاح وتطوير التعليم في مصر.
T+ T T-