الإثنين 24 سبتمبر 2018

جامع الشيخ زايد يستقبل شعلة الأولمبياد الخاص

وصول الشعلة لجامع الشيخ زايد (أرشيف)
وصول الشعلة لجامع الشيخ زايد (أرشيف)
استقبل مركز جامع الشيخ زايد الكبير، اليوم الأربعاء، شعلة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص في محطتها الأولى.

وكان الرياضيون بدأوا الجري حول جامع الشيخ زايد الكبير، يشاركهم في الفعالية عدد من أفراد الشرطة والخيول، حيث كان المدخل الرئيسي للجامع نقطة الالتقاء الرئيسية.

وألقى مدير عام المركز، يوسف العبيدلي، كلمة أعرب خلالها عن ترحيبه بالحضور و"شعلة الأمل"، التي يحملونها بكل ما تحمله من معاني الشجاعة والاحتفال بالتنوع الذي يوحد المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

وخاطب الحضور بالقول: "الأمل الذي تحملوه هو صناعة إماراتية، وهو ما زرعه زايد الخير في نفوسنا، والتنوع الذي ترمزون إليه هو أحد الأسس التي بنيت عليها دولتنا".

ونوه إلى التقاء أهداف الأولمبياد مع أهداف المركز المنارة الإنسانية والحضارية، التي تحمل اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي تدعو إلى مد جسور التقارب الثقافي والحضاري بين مختلف ثقافات وشعوب العالم.

وأكد العبيدلي: "أن مشاركة الجامع تأتي انعكاساً لرؤيته المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف والقيم الحضارية والإنسانية، التي أرسى قواعدها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان".

يشار إلى أن فعالية مسار الشعلة اعتمدت على جري حامليها 3 إلى 4 كيلوات في كل محطة من محطاتها التي بدأت بالجامع، مروراً بعدد من المعالم الحضارية والثقافية البارزة في الإمارة، التي تعكس ثقافة وتنوع ورقي مجتمعها، وإظهار جمالها من خلال المرور على أهم صروحها ومناطقها السياحية.

وترمز الشعلة للأمل في مراسم افتتاح المسابقات المحلية، وتعد رمزاً للشجاعة والاحتفال بالتنوع الذي يوحد المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

T+ T T-