الإثنين 24 سبتمبر 2018

فيس بوك يحذف حسابات جماعة "بريطانيا أولاً" بسبب خطاب الكراهية

(أرشيف)
(أرشيف)
حذف موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوك" حسابات مجموعة "بريطانيا أولاً" اليمينية المتطرفة، وزعيميها البارزين، بعد أن انتهكت المعايير المجتمعية بشكل متكرر.

وجاءت خطوة "فيس بوك" بعد إجراء مماثل من موقع "تويتر" في منتصف ديسمبر (كانون الثاني)، بعد أن اكتسبت المجموعة الصغيرة اهتماماً عالمياً، عندما قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة نشر عدة مقاطع فيديو معادية للمسلمين، نشرتها نائبة رئيس المجموعة "جايدا فرانسن".

وقال موقع فيس بوك اليوم الأربعاء، إنه أزال حساب فرانسن وحساب بريطانيا أولاً الرئيسي وحساب زعيم المجموعة بول غولدينغ.

وأوضح الموقع في بيان: "قدمنا مؤخراً لمدراء الصفحات تحذيراً نهائياً مكتوباً، ولكنهم واصلوا نشر محتوى ينتهك معايير مجتمعنا".

وتابع: "ونتيجة لذلك، ووفقاً لسياساتنا، قمنا بإزالة الصفحة الرسمية لبريطانيا أولاً على فيس بوك وصفحات الزعيمين فوراً".

وقال فيس بوك إن الحسابات الثلاثة "نشرت مراراً محتوى يهدف إلى التحريض على العداء والكراهية ضد الأقليات، مما أدى إلى استبعاد الصفحات من خدمتنا".

وأضاف أن الصفحة الرسمية لمجموعة "بريطانيا أولاً" على فيس بوك بها مليوني متابع في جميع أنحاء العالم.

ويقضي غولدنغ (36 عاماً) وفرانسن (32 عاماً) عقوبة السجن لمد أربعة أشهر ونصف، وتسعة أشهر على التوالي بعد أن أدينا الأسبوع الماضي بـ "المضايقة الدينية المشددة" خلال احتجاجهما ضد المسلمين أمام محكمة في جنوب شرق بريطانيا.
T+ T T-