الأربعاء 19 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

جهاز إلكتروني لمراقبة سلوك مدمني الكحول

مدمن فقد وعيه بسبب الكحول (أرشيف)
مدمن فقد وعيه بسبب الكحول (أرشيف)
ابتكر فريق من المهندسين بجامعة كاليفورنيا سان دييجو الأمريكية جهاز استشعار صغير الحجم للقياسات الحيوية، يُحقن في جسم الإنسان تحت سطح الجلد دون جراحة، لقياس نسبة الكحول في دم المستخدم على المدى الطويل دون أن يتسبب في عرقلة نظام حياته. ويتم شحن هذا الجهاز لاسلكياً بواسطة الأجهزة الإلكترونية التي يرتديها المستخدم مثل الساعات الذكية وغيرها.

ولا يزيد حجم الرقاقة عن ملليمتر واحد مكعب، ويمكن حقنها تحت الجلد في سائل حيوي، وتحتوي على جهاز استشعار مغلف بنوع من الانزيمات يحمل اسم "أوكسيد الكحول".

وتتفاعل هذه المادة مع الكحول لينتج عنها مادة ثانوية يتم رصدها بطرق الكيمياء الكهربائية. ويتم إرسال هذه النتائج لاسلكياً في صورة إشارات كهربائية إلى جهاز إلكتروني قريب مثل الساعات الذكية أو الأجهزة المحمولة.

وقام الباحثون بتصميم الرقاقة بحيث تستهلك كمية ضئيلة من الطاقة لا تزيد عن 970 نانو وات، وهو جزء من المليون من كمية الطاقة التي يستهلكها الهاتف المحمول عند إجراء مكالمة واحدة، فلا ينبعث منها قدر كبير من الحرارة داخل جسم المستخدم أو إصدار البطارية لمواد ضارة بجسم الإنسان.
T+ T T-