الإثنين 17 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

اليابان والصين تتعهدان بتحسين العلاقات

وزير الخارجية الياباني تارو كونو ونظيره الصيني وانغ يي (أرشيف)
وزير الخارجية الياباني تارو كونو ونظيره الصيني وانغ يي (أرشيف)
تعهد وزير الخارجية الياباني تارو كونو ونظيره الصيني وانغ يي بتحسين العلاقات بين بلديهما وأكدا الالتزام بقرارات الأمم المتحدة الرامية إلى إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن أسلحتها النووية.

والتقى كونو مع وزير الخارجية الصيني في طوكيو اليوم الأحد، وكان وزير الخارجية الياباني قام بزيارة رسمية لبكين في وقت سابق هذا العام، وهذه أول زيارة لوزير خارجية الصين إلى اليابان خلال 9 أعوام منذ أن تعهد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الصيني شي جين بينغ على إعادة ضبط العلاقات بين البلدين والتي اتسمت أحياناً بأنها كانت مشحونة.

وقال كونو بعد الاجتماع "اتفقنا خلال الزيارات المتبادلة بين زعيمينا على مواصلة التعاون واسع النطاق وتحسين العلاقات بيننا".

وقال وانغ إن "الزيارة جاءت رداً على موقف اليابان الإيجابي تجاه الصين"، وأضاف "منذ العام الماضي حرصت اليابان على توصيل رسالة إيجابية وموقف ودي فيما يتعلق بعلاقاتها مع الصين".

وجاءت محادثاته في طوكيو قبيل قمة مقررة هذا الشهر بين الكوريتين واجتماع بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتهدف المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إلى إنهاء أزمة تطوير بيونغ يانغ للأسلحة النووية والصواريخ الباليستية.

وقال كونو "للتأكد من نزع سلاح كوريا الشمالية النووي بشكل كامل لا رجعة فيه اتفقنا على مواصلة الالتزام بتنفيذ كل قرارات الأمم المتحدة وعلى العمل سوياً عن كثب"، وأمضى وانغ 8 أعوام في اليابان دبلوماسياً منها 3 أعوام سفيراً للصين.
T+ T T-