الأربعاء 19 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

تين كات: عين "فخر أبوظبي" على الصدارة

مدرب الجزيرة تين كات (تويتر)
مدرب الجزيرة تين كات (تويتر)
أكد مدرب فريق الجزيرة الإماراتي، الهولندي هينك تين كات، أنه يطمح للتأهل لدور الـ16 في دوري أبطال آسيا بصفته متصدراً للمجموعة الأولى، وهو ما سيتحقق إذا حقق الفوز في ملعبه اليوم الثلاثاء، بنتيجة 1-0 أو بفارق هدفين على ضيفه الأهلي السعودي، الذي يتصدر ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة، مقابل 8 نقاط لـ"فخر أبو ظبي".

واستهل تين كات حديثه في المؤتمر الصحافي، الذي نقله الموقع الرسمي لنادي الجزيرة، بالقول: "ستكون مباراة مثيرة للاهتمام لأن الفريقان تأهلا رسمياً للدور التالي، ويلعبان فقط على مقعد الصدارة في المجموعة، وهو المقعد الذي قد يمنحك الأفضلية في مواجهات المرحلة الإقصائية التالية، ونحن في الجزيرة نتطلع بحماسة لمباراة اليوم لأننا لم نستحق الخسارة في المباراة الأولى في جدة، وكنا نستحق نقطة التعادل على أقل تقدير لأننا صنعنا العديد من فرص التسجيل أمام مرماهم وسببنا لهم الكثير من المتاعب في ملعبهم وبين مشجعيهم".

وأضاف المدير الفني: "التحضيرات لمباراة اليوم سارت بشكل اعتيادي وبروح معنوية عالية لدى الجميع، ولحسن الحظ فإن قائمة الفريق خالية من الإصابات، ونحن نراقب الوضع البدني لمحمد العطاس عن قرب بعد شفائه من الإصابة لنحدد ما إذا كان لائقاً للمشاركة في لقاء اليوم".

وأوضح تين كات أن فريقه سيكون جاهزاً لمواجهة أي خصم في دور الـ16، وأكد المدرب أن الجزيرة تجاوز إحباط الإقصاء من كأس رئيس الإمارات، وذكر: "خسارتنا أمام الوحدة في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، كانت محبطة بشكل كبير بالنسبة لنا، لأننا كنا الطرف الأفضل في تلك المباراة على مستوى الاستحواذ وصناعة الفرص والتسديد نحو المرمى، لكن الإحصائية الأهم، وهي عدد الأهداف، كانت للوحدة، ولهذا شعرنا بالإحباط، لكننا تجاوزنا هذه المحطة الآن، ووجهنا تركيزنا بشكل كامل لدوري أبطال آسيا، وسنحاول أن نعود لطريق الانتصارات بداية من مباراة الغد ضد الأهلي".

ووصف الهولندي منافسه في مباراة اليوم بالفريق الجيد، وأوضح: "الأهلي فريق جيد ومنظم تكتيكياً، ولديه لاعبون أقوياء بدنياً ومنضبطون فنياً، وسيكون علينا أن نكون في قمة تركيزنا أمامهم، وأن نفرض عليهم أسلوبنا في اللعب، وأن نستغل أي فرصة قد تسنح لنا أمام مرماهم، وأتمنى أن يكون السيناريو مختلفاً عما كان عليه في المباراة الأولى، حينما نجحنا في تسجيل هدف واحد فقط بالرغم من صناعتنا للكثير من الفرص داخل منطقة الجزاء".
T+ T T-