الإثنين 24 سبتمبر 2018

محلل سياسي لـ24: شفافية المعلومات الإماراتية والسعودية تكشف الكذب القطري

رأى الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي محمد الصوافي، أن الصفة الأساسية للإعلام القطري سواء الداخلي أو الذي يدعمه النظام القطري في الخارج هو التلفيق والكذب إلى أن يتم التأكد من صحة الخبر، فهذه هي الصورة النمطية لهذا الإعلام.

وأوضح محمد الصوافي، عبر 24 أن "الكذب صفة تلازم قطر وإعلامها حتى قبل مقاطعة الدول المكافحة للإرهاب لها، إلا أنها زادت وتزداد مع كل حدث بسيط يحدث في دول المقاطعة الأربعة، وبشكل أخص مع السعودية والإمارات ولكن من سوء حظ هذا الإعلام أن شفافية المعلومات التي تبثها هذه الدول تجعل قطر في محل سخرية وتندر من الرأي العام العربي والعالمي".

وأضاف أن "أحد الكوارث الإعلامية القطرية التي تغيب عن العاملين فيه، أننا في زمن لا يمكن الكذب فيه على الناس حتى لو عزلتهم عن العالم، فما بالك في فضاء كله يتناقل المعلومة في وقت قصير وهذا دليل على أن تنظيم الحمدين غائب عن الفهم وإدراك ما يحدث في العالم".
  
وأشار إلى أن "للإعلام القطري تاريخ حافل بالكذب والفبركة الإعلامية منذ  إطلاق قناة الجزيرة عام 1995 ومع أنها فقدت مهنيتها حتى بين وسائل الإعلام الأخرى، لكن يبدو أن استمرار الكذب أوصلهم لأن يعتقد القائمين على هذه الآلة الإعلامية أنهم صادقون".
T+ T T-