السبت 20 أكتوبر 2018

محمد صلاح.. عراب الدوري الإنجليزي

محمد صلاح
محمد صلاح
بعد المستويات الرائعة التي يقدمها في الموسم الحالي مع ليفربول الإنجليزي، في "البريميرليغ"، توج اليوم الأحد، النجم المصري محمد صلاح بجائزة الأفضل في رابطة اللاعبين المحترفين الإنجليزية 2017-2018.

وفرض صلاح نفسه بقوة بعد تصدره قائمة الهدافين في الدوري الإنجليزي برصيد31 هدفاً، وقيادته ليفربول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ليصبح تتويجه بجائزة الأفضل مطلب جماهير مشجعي ليفربول، وليس فقط من الجمهور المصري أو العربي المتعاطف معه.

وأمام محمد صلاح مشوار طويل لاستكمال تحقيق حلمه بتتويج أول عربي بلقب أفضل لاعب في العالم، إذ لم يسبق لأي عربي الوصول إلى احتلال أحد المراكز الـ3 الأولى، أو القائمة المختصرة التي تضم 5 لاعبين، لاختيار أفضل لاعب في العالم.

وأول المحطات التي ستدعم محمد صلاح لتحقيق الهدف هو قيادة ليفربول للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وهي البطولة التي سترفع من أسهمه كثيراً، أما المحطة الثانية هي الفوز بلقب هداف الدوري الإنجليزي في موسمه الأول مع ليفربول.

ومن المحطات المهمة ستكون مشاركة صلاح مع منتخب مصر في كأس العالم 2018 في روسيا، إذ يقع على عاتقه قيادة "الفراعنة" للتأهل إلى دور الـ16 للمرة الأولى في تاريخه، إذ لا شك أن نجاح صلاح في تحقيق هذه الإنجازات، سيجعله رسمياً ضمن قائمة أفضل 3 لاعبين بقوة، وأن ينافس على لقب الأفضل عالمياً.

وسبق وانضم صلاح، إلى التشكيلة المثالية لرابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إنجلترا هذا الموسم، وسط سيطرة من مانشستر سيتي المتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتضمنت التشكيلة المثالية 5 لاعبين من سيتي هم: ثنائي الدفاع كايل ووكر، ونيكولاس أوتامندي، وثنائي الوسط ديفيد سيلفا، وكيفن دي بروين، إضافة إلى الهداف التاريخي للنادي سيرجيو أغويرو.

وامتلك توتنهام هوتسبير ثلاثة لاعبين منهم مهاجم إنجلترا هاري كين، الذي ينضم للتشكيلة للعام الثالث على التوالي، إلى جانب حارس مانشستر يونايتد، ديفيد دي خيا.

ولم يكن غريباً أن ينضم صلاح للتشكيلة المثالية، في ظل تسجيل 40 هدفاً في كل المسابقات هذا الموسم، وتصدر قائمة هدافي الدوري برصيد 29 هدفاً، وسيكون ضمن المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في الموسم.

وكان المدافع ماركوس ألونسو هو الممثل الوحيد من تشيلسي.

كما اختار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، هدف صلاح في شباك مانشستر سيتي، الأجمل في دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وحصد هدف صلاح 39% من إجمالي الأصوات، متفوقاً على هدف نجم المنتخب البرتغالي وريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو، الذي أحرزه في مرمى يوفنتوس الإيطالى بذهاب ربع النهائي، إذ حصل على 30% من الأصوات.

وجاء هدف زميل صلاح في ليفربول، أليكس أوكسلاند تشامبيرلين في المركز الثالث، وحصل على 14% من الأصوات.

وبالعودة إلى عمق اللاعب المصري وبالتحديد إلى قرية نجريج في دلتا النيل، يحلم الأطفال بأن يصبحوا نجوماً في كرة القدم على خطى ابن قريتهم، هداف نادي ليفربول الإنجليزي وأفضل لاعب أفريقي، والذي بات معشوق المصريين.

ويدرك صلاح أن مساره ونجاحه صارا مصدر إلهام أطفال مصر وأفريقيا، فوجه لهم عند تسلمه جائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2017 في يناير (كانون الثاني) الماضي، كلمة قال فيها: "لا تتوقفوا أبداً عن الحلم، لا تتوقفوا أبداً عن الإيمان".

نشأ صلاح في أسرة رياضية، فوالده وعمه وخاله كانوا يلعبون كرة القدم في نادي شباب نجريج الذي تغير اسمه وأصبحت تعلوه لافتة كبيرة كتب عليها "نادي شباب محمد صلاح".

في نادي "المقاولون" في القاهرة، أمضى صلاح قرابة خمس سنوات، بحسب مدربه سعيد الشيشيني الذي يؤكد أنه "لعب في فرق الناشئين تحت 15 سنة وتحت 16 وتحت 17 قبل أن ينتقل إلى الفريق الأول"، مضيفاً "كان صلاح واضح الموهبة وفرض نفسه وبرزت خصوصاً قدرته على اختراق دفاعات المنافس والمرور بالكرة من منتصف الملعب حتى منطقة الجزاء".

وتربى محمد صلاح في أسرة محافظة تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، وكان والداه يعملان في وظيفتين حكوميتين بالقرية.

غير أن والده كان يعمل، بالإضافة إلى الوظيفة، بتجارة الياسمين، وهو المحصول الرئيسي الذي يزرع في نجريج ويتم تحويله في القاهرة إلى معجون ويتم تصديره إلى روسيا وبعض دول أوروبا الغربية، حيث يستخدم في صناعة العطور.

في نجريج، تنتشر حقول خضراء مزروعة بالياسمين الذي لم يحن موعد قطافه، إذ ينتظر أهل القرية أن تنبت زهرته البيضاء الفواحة في الربيع قبل أن ينشغلوا في جني المحصول.




T+ T T-