الجمعة 19 أكتوبر 2018

أرباح قوية لفيس بوك رغم فضيحة سرقة البيانات

فيس بوك ورزم مالية من الدولارات (تعبيرية)
فيس بوك ورزم مالية من الدولارات (تعبيرية)
أعلنت شركة فيس بوك أمس الأربعاء، ارتفاعاً كبيراً لأرباحه في الربع الأخير، وعدد المستخدمين، ونمواً كبيراً في عائدات الإعلانات، حيث بدا أن موقع التواصل الاجتماعي لم يتأثر بالجدل حول مسألة حماية الخصوصية.

وقفزت أرباح الربع الأول لعام 2018 بنسبة 63% مقارنةً مع العام الماضي لتصل إلى 5 مليارات دولار، وإجمالي الإيرادات بـ 49% إلى 11.97 مليار دولار، وفق ما أعلنت فيس بوك في بيان عن عائداتها التي فاقت توقعات كل المحللين.

وسعى الرئيس التنفيذي لفيس بوك مارك زوكربيرغ في بيانه الأخير إلى طمأنة المستثمرين بعد فضيحة كشف سرقة معلومات خاصة لملايين من مستخدمي الموقع من قبل مؤسسة للاستشارات السياسية.

وقال البيان: "رغم التحديات الهامة التي واجهتنا، فان مجتمعنا وقطاع عملنا حققا بداية قوية عام 2018".

وأضاف: "ننظر بشكل أوسع إلى مسؤوليتنا ونستثمر للتأكد من أن خدماتنا تستخدم بشكل حسن. لكننا نحتاج أيضاً إلى الاستمرار في بناء أدوات جديدة لمساعدة الناس على التواصل، وتقوية مجتمعنا وتقريب العالم من بعضه البعض".

وارتفع سهم فيس بوك بأكثر من 4.7% إلى 167.33 دولاراً في التداولات بعد إعلان الأرباح.

وارتفع عدد مستخدمي فيس بوك بشكل شهري بـ 13% مقارنة مع العام الماضي إلى 2.2 مليار مستخدم حتى نهاية مارس (آذار)، رغم المخاوف من انسحاب المشتركين من الشبكة الاجتماعية.

 


T+ T T-