الإثنين 24 سبتمبر 2018

إعلامية بحرينية لـ24: زايد صنع المستحيل في وقت صعب وأسس لدولة متميزة

أكدت الصحافية والإعلامية البحرينية سوسن الشاعر، أن تجربة اتحاد دولة الإمارات التي كانت عبارة عن سبع إمارات بسيطة في تكوينها القبلي وفي جغرافيتها محدودة المكان، لم يكن من المتوقع لها أن تنجح، خاصة وأن محيط الإمارات في ذلك الوقت شهد الكثير من التجارب الوحدوية الفاشلة التي جعلت من حل الوحدة أبعد من الخيال وشبه مستحيل ولكن الإمارات حققت المستحيل.

وأشارت سوسن الشاعر، في تصريحات عبر 24، بمناسبة مئوية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التي توافق 6 مايو (آيار) 2018، إلى أن "مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ظهر في وقت كان القبائل لعربية في المناطق الجغرافية الواسعة كصحراء الإمارات وامتدادها متفرقة، وفي وقت حرج وظرف هام، مثل انتهاء فترة الاحتلال البريطاني وخروجه من المنطقة وظل التهديدات المجاورة، إلا أنه استطاع أن ينجح في توحيد هذه القبائل وخلق وتأسيس دولة حديثة كدولة الإمارات العربية المتحدة، مع أنه لم يكن في ذلك الوقت تلك الإمكانيات الكبيرة كالموجودة في وقتنا الحالي لبناء دولة حديثة".

معجزة الاتحاد
وقالت إن "توحيد هذه القبائل في ظل راية ورمزية وقيادة واحدة هي معجزة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، حيث تكمن هذه المعجزة في استطاعت الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ضم هذه الإمارات السبعة، وفي اقناعهم بسهولة ويسر وبدون أي فرض أو استخدام للسلاح، بل بالإقناع والاقتناع بشخص الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بحد ذاته، وكرمه وإنسانيته وحكمته وعلمه، بالإضافة إلى معرفته بالقبائل والجماعات التي كانت موجودة بوقتها وحكمته بالتعامل معهم"، مشيرة إلى أن اتحاد الإمارات مرشح لأن يكون أنجح التجارب العربية والإقليمية.

T+ T T-