الجمعة 19 أكتوبر 2018

متحف في لندن يقدم معرضاً عن المصمم عزالدين علية

المصمم الراحل عز الدين علية (أرشيف)
المصمم الراحل عز الدين علية (أرشيف)
يقدّم متحف التصميم في لندنن بدايةً اليوم الخميس، معرضاً عن عزالدين علية، الذي ساهم في إعداده قبل رحيله، ويشمل حوالى 60 فستانا من أبرز التصاميم التي تميّزت بها أعمال المصمم الشهير الذي توفي العام الماضي.

والمعرض الذي يحمل اسم "عز الدين علية: ذي كوتورييه" والذي يستمرّ حتى 7 أكتوبر (تشرين الأول) يستعيد أعمال المصمم التونسي الفرنسي الذي توفي في 18 نوفمبر (تشرين الثاني) عن 82 عاماً،  من الثمانينات إلى 2017.

ومن التصاميم المعروضة قطعٌ لقيت شهرة عالمية، مثل الفستان الأبيض الطويل والضيق الذي يحمل غطاء للرأس، وكان علية قد اختار بنفسه قطع هذا المعرض قبل وفاته بالتعاون مع مارك ويلسون القيم على متحف "غرونينغر ميوزيوم" في هولندا.

وقال مارك ويلسون إن هذه الفساتين تعكس موهبة علية الفائقة وعزمه على منح النساء "قوة".

ولد عز الدين علية في تونس في أربعينات القرن الماضي، وكان حريصاً على إبقاء تاريخ ميلاده الدقيق طي الكتمان.

درس مصمم الأزياء المولود في كنف عائلة من الفلاحين النحت والفنون الجميلة في العاصمة التونسية وبدأ العمل لدى خيّاطة في الحي قبل الانتقال إلى باريس في نهاية الخمسينات والعمل فترة وجيزة عند "ديور" و"غي لا روش".

واستضافته عائلة فرنسية وبدأ يصمم الأزياء لنساء الطبقة المخملية، وأصبح كاتم أسرارهن وصادق الفنانة الفرنسية أرليتي والممثلة الأميركية السويدية غريتا غاربو.

وساهم عز الدين في رسم ملامح الموضة النسائية في الثمانينات، بالقمصان الضيقة والتنانير التي تُغلق من الخلف والفساتين التي تبرز خطوط الجسم.

ولقيت تصاميمه الضيقة والمثيرة والمميزة إقبالاً كبيراً في أوساط النجمات، خاصةً غرايس جونز.

وكان عز الدين علية يصمم ملابسه بأبعاد ثلاثية دون الاستعانة بالرسم، وكان في أغلب الأحيان يفصّل تصاميمه الراقية على مقاس زبوناته، لكنه كان يقدم أيضاً ملابس جاهزة، ضارباً عرض الحائط بمبدأ التجديد في كل موسم، وسبق له أن قدّم مثلاً الفستان عينه "الذي لا تبطل موضته" موسمين متتاليين.
T+ T T-