الإثنين 15 أكتوبر 2018

صحف عربية: تصاعد الضغوط لإخراج إيران من سوريا

صحف عربية
صحف عربية
لم يحدد حزب القوات اللبنانية موقفه بشأن تسمية نبيه بري رئيساً للبرلمان، بينما منح الكونغرس الأمريكي الأولوية لإيصال "القنابل الذكية" إلى إسرائيل.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم السبت، كشفت اعترافات متهمين بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، وجود بعض الفلسطينيين المنشقين عن حماس ضمن قيادات داعش في سيناء المصرية، فيما تخوض الأحزاب العراقية تحدياً واسعاً بين تثبيت الدولة وحكم الميليشيات الإيرانية، بينما تتواصل الضغوط من أجل إخراج إيران من سوريا. 

"القوات" وتسمية بري؟
لم تقرّر "القوات اللبنانية" موقفَها بشأن تسمية نبيه بري رئيساً للبرلمان، وقرارها سيتخذ في اجتماع يعقده "تكتل الجمهورية القوية" عند تحديد جلسة انتخاب الرئيس ونائبه وهيئة مكتب المجلس.

وقالت مصادر القوات لصحيفة الجمهورية اللبنانية "إنها تستعد في هذه المرحلة السياسية الجديدة لمواكبة الاستحقاقات المقبلة على مستوى انتخابات المجلس أو على مستوى التكليف والتأليف".

وأضافت المصادر للصحيفة أن "القوات بدأت في مشاورات داخلية تحضيراً لهذه المرحلة"، موضحة أن رئيس الحزب سيدعو (تكتّل الجمهورية القوية) إلى الاجتماع عند تعيين جلسة انتخابات رئاسة المجلس لاتخاذ الموقف المناسب في شأنها وفي شأن انتخاب بديل عن النائب أنطوان زهرا في هيئة المكتب".

وأكدت المصادر التي تحدثت للصحيفة أن "القوات" لن تفصِح اليوم عمّا تريده من عدد مقاعد وزارية وحقائب، فالمسألة تنطلق مع المشاورات.

وأضافت أن لـ "القوات رؤيتُها لطبيعة المرحلة ولكيفية تمثيلِها، خصوصاً بعد ما أفرزته الانتخابات من توازنات سياسية واضحة لا يمكن القفز فوقها، وبالتالي من حقّها الطبيعي أن تكون شريكة داخل السلطة التنفيذية نسبة لحجمها النيابي والشعبي، ولأنها جزء لا يتجزّأ من تفاهم معراب ولأنها تشكّل توازناً على المستوى السيادي والإصلاحي انطلاقاً من ممارساتها الشفّافة".

القنابل الذكية الأمريكية تصل لإسرائيل
قدم الكونغرس الأمريكي أخيراً سلسلة من التشريعات التي تعطي الأولوية لإيصال الذخائر الموجهة بدقة (القنابل الذكية) إلى إسرائيل وسط التهديدات المتصاعدة من خصومها في جميع أنحاء المنطقة، علماً أن "هناك عجزاً في مخزون الولايات المتحدة من هذه الذخائر".

ونقلت صحيفة القدس عن مصادر في الكونغرس الأمريكي قولها إن العجز "لم يردع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب التي صوتت بالإجماع على إقرار قانون تفويض المساعدة الأمنية الأمريكي الإسرائيلية لعام 2018، الذي قدمه النائبان إليانا روس- ليهتينن، الجمهورية عن ولاية فلوريدا، وعضو الكونغرس تيد دويتش، الديمقراطي عن ولاية فلوريدا أيضاً".

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية قولها "إن الولايات المتحدة لا تملك في الوقت الحالي ما يكفي من الذخائر الموجهة بدقة (القنابل والصواريخ الذكية) لتخزينها في حالة الطوارئ، وذلك في رسالة إلى إسرائيل مفادها أنه (إذا ضربتك إيران فسوف نساعدك على ضربها) وهو ما حدث فعلاً بعد ذلك بساعات قليلة مما يوحي أن إسرائيل كانت تخطط لضرب ما تسميه بالمواقع الإيرانية في سوريا".

ونوهت الصحيفة إلى أن إتمام الصفقة يفرض على الرئيس الامريكي أن يصادق بأن مثل هذه التحويلات من الأسلحة لا تؤثر على قدرة الولايات المتحدة "بالحفاظ على إمدادات كافية" من الأسلحة الدقيقة والذخائر الذكية الموجهة، أو الاستعداد القتالي، أو مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة، ولكنها توفر أيضاً إعفاء في حالة الطوارئ" دون تحديد ما يعنيه ذلك.

فلسطينيون دواعش في سيناء
في مصر، كشفت اعترافات متهمين بالانتماء إلى تنظيم داعش شمال سيناء أمام نيابة أمن الدولة العليا، وجود فلسطينيين من قطاع غزة ضمن قيادات التنظيم، بينهم مسؤول التجنيد في الجماعة المتطرفة، وفقاً لصحيفة الحياة اللندنية.

وذكرت التحقيقات أن عناصر التنظيم تلقوا تدريبات عسكرية وبدنية داخل معسكرات سرية، فضلاً عن دورات في "التأصيل الشرعي" لأفكار الجماعة القائمة على التكفير.

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق أمر بإحالة 555 متهماً في القضية على القضاء العسكري، في ختام التحقيقات التي تضمنت اعترافات من جانب 88 متهماً. وأقر المتهمون بتقديمهم "البيعة" على السمع والطاعة لزعيم داعش أبو بكر البغدادي، في نهاية دورة تأصيل شرعي تم خلالها تلقينهم أفكارا تكفيرية.

وتبين من اعترافات المتهمين أن "المسؤول الشرعي لقطاع الشيخ زويد في ولاية سيناء" يدعى حركيا "أبو كاظم" هو فلسطيني الجنسية من قطاع غزة ومنشق عن حركة حماس.

وأقر عدد من المتهمين بأنهم كانوا يخططون للانضمام إلى صفوف داعش في الأراضي السورية والعراقية، عن طريق السفر إلى تركيا بعد مراسلة أحد المعاهد التعليمية هناك للالتحاق به، وفي أعقاب تعثر محاولاتهم وغلق سبل الوصول، عاونهم المتهم عمر رأفت سرحان شحاته ويدعى حركياً (أبو مالك النجار) على الالتحاق بصفوف جماعة "ولاية سيناء".

وأوضح المتهمون أن التدريبات العسكرية التي تلقوها تضمنت أساليب التعامل مع الطائرات الحربية وطرق التخفي والاختباء من رصدها وغاراتها باستغلال التضاريس الجغرافية، وكيفية فك وتركيب واستخدام الأسلحة النارية بأنواعها.

الانتخابات العراقية

يتجه الناخبون العراقيون اليوم إلى صناديق الاقتراع لصياغة الإجابة النهائية على سؤال سيحدد مستقبل البلد في لحظة محورية من تاريخه الحديث: هل يختار الناخبون أن يتحول العراق إلى نموذج حكم الحرس الثوري الإيراني، أم يرجحون خيار تثبيت دولة عراقية الهوية؟

وقالت صحيفة العرب إنه "رغم احتدام الجدل حول استبعاد طبقة سياسية أصبح الفساد عنواناً لها، واختيار سياسيين جدد يحاولون تغيير الواقع، يقول مراقبون عراقيون إن الاقتراع يتمحور بالأساس حول "رفض أو قبول الخضوع للهيمنة الإيرانية".

وأضافت الصحيفة أن "تيارات الإسلام السياسي المرتبطة بإيران باتت محل شك كبير من قبل حواضن اجتماعية كانت تشكل قاعدة سياسية لها في السابق".

كما رصدت الصحيفة تنامي هذا الشعور العراقي الداخلي مع تعمق العزلة الإيرانية، إثر انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وما يستتبع ذلك من تداعيات اقتصادية تعقد مهمة إيران في إدامة زخم عملياتها الخارجية في كل من اليمن ولبنان وسوريا والعراق.

وقال المحلل السياسي العراقي فاروق يوسف للصحيفة إن "تأثيرات القرار الأمريكي ستنعكس على إيران مباشرة في مرحلة ما بعد الانتخابات حين يتم اختيار رئيس وزراء المرحلة المقبلة. فإذا تم التوصل إلى تسوية أمريكية إيرانية فإن العراق سيحكم بواسطة حكومة موالية لإيران المعزولة عن العالم، وسيتحمل العراق جزءاً من الخسائر التي سيمنى بها الاقتصاد الإيراني".

إخراج إيران من سوريا
رصت صحيفة الشرق الأوسط تصاعد الضغوط المعلنة وغير المعلنة لإخراج إيران وتنظيمات تابعة لقاسم سليماني، قائد ما يسمى فيلق القدس في "الحرس الثوري"، من سوريا.

ونبهت الصحيفة إلى تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنه على رئيس النظام السوري بشار الأسد "طرد الإيرانيين".

وأشارت إلى أن ليبرمان قال وفي بيان له أثناء زيارته للقسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان: "أدعو الأسد إلى طرد الإيرانيين، اطرد قاسم سليماني وفيلق القدس، وسيصبح من الممكن أن ننتقل إلى حياة أفضل".

ونبهت الصحيفة إلى تلميح ليبرمان إلى أنه في حال خرجت إيران من سوريا فسيتوقف الجيش الإسرائيلي عن القصف الذي ينفذه على المواقع والمطارات العسكرية كل فترة.

أعرب مسؤول عسكري لم تذكر الصحيفة اسمه عن اعتقاده بأن إنه يعتقد أن إيران تعلمت الدرس، ولن تشارك في تصعيد حربي ضد إسرائيل، مؤكداً في الوقت ذاته أن القيادات العسكرية والسياسية الإسرائيلية ليست واثقة تماماً من أن إيران استوعبت الرسالة.
T+ T T-