الأحد 23 سبتمبر 2018

إيران: العقوبات على مصرفنا المركزي تجعلنا "أكثر تصميماً"

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي(أرشيف)
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي(أرشيف)
أكدت إيران الأربعاء أن "العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على محافظ المصرف المركزي الإيراني ستجعل الإيرانيين "أكثر تصميماً وصبراً ومقاومة من أي وقت مضى".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي: "نحن نعتبر هذه السياسة غير المناسبة جزءاً من السلوك المستمر غير الحكيم والسياسات العدائية للحكومة الأميركية"، بحسب بيان على موقع الوزارة.

والثلاثاء فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة تستهدف محافظ المصرف المركزي الإيراني ولي الله سيف بتهمة مساعدة الحرس الثوري الإيراني في تحويل ملايين الدولارات إلى حزب الله اللبناني بشكل سري.

وقال قاسمي إن "هذه العقوبات هي محاولة للضغط على دول أخرى عارضت قرار الرئيس دونالد ترامب قبل أسبوع بالانسحاب من الاتفاق النووي اللإيراني المبرم 2015".

وأضاف قاسمي أنه "بعد فشل التأثيرات المدمرة لإخطائها وسوء فهمها الواضح بعد انسحابها الأحادي من الاتفاق النووي، تحاول الحكومة الأميركية الأن التأثير على إرادة وقرارات الدول الأخرى الأعضاء في الاتفاق وغيرها من دول العالم".

وقال أن "هذه السياسات الأميركية المسمومة لم ولن تنجح وجعلت حكومة وشعب إيران أكثر تصميماً وصبراً ومقاومة من أي وقت مضى لمواجهة الولايات المتحدة".

ومنذ انسحابها من الاتفاق النووي الأسبوع الماضي أعلنت الولايات المتحدة عقوبات جديدة استهدفت الشبكات المالية للحرس الثوري الإيراني.

وشمل ذلك شبكات صرف العملة ومسؤول آخر في البنك المركزي الإيراني ومسؤولون في مصرف البلاد الإسلامي في العراق، والذي قالت واشنطن أنه "يوفر رابطاً لحزب الله اللبناني".

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين إن "الولايات المتحدة لن تسمح بإساءة استخدام إيران الوقح للنظام المالي الدولي".

وأضاف: "يجب على المجتمع الدولي أن يبقى يقظاً أمام جهود إيران الخادعة لتوفير الدعم المالي إلى جماعاته الإرهابية".
T+ T T-