الإثنين 15 أكتوبر 2018

أزمة أوروبية بسبب مقترح "فيفا" بتنظيم بطولتين جديدتين

تكتلت بطولات الدوري الكبرى في أوروبا، إضافة للاعبين والأندية اليوم الأربعاء، ضد خطط رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، بإقامة بطولتين عالميتين جديدتين، مؤكدين على أن هذا الطرح يتسم بالتسرع ويفتقر للتفاصيل.

وقال مجلس استراتيجيات كرة القدم الاحترافية التابع للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إن لديه "تحفظات شديدة" بشأن العملية برمتها، منتقداً التسرع وعدم وجود تشاور من قبل الاتحاد الدولي للعبة.

واقترح "فيفا" تنظيم بطولة كأس عالم للأندية كل أربعة أعوام ودوري عالمي للأمم يصل لذروته بإقامة بطولة من ثمانية منتخبات تقام كل عامين وتكون بمثابة كأس عالم مصغرة، إذ تدر البطولتان المدعومتان من تحالف شركات مستثمرين 25 مليار دولار على الأقل خلال 12 عاماً.

ويسعى إنفانتينو لدفع المقترحين في فترة مزدحمة قبل انطلاق نهائيات كأس العالم في روسيا الشهر المقبل.

وبعد الاجتماع في ليون قال المجلس إنه "لم يجر استشارة أعضائه بالشكل الملائم".

 وأضاف في بيان أنه "يعبر بالإجماع عن تحفظات شديدة بشأن العملية المحيطة بمقترحي كأس العالم للأندية ودوري الأمم العالمي".

وانتقد المجلس: "التوقيت المتسرع ونقص المعلومات الأساسية وشدد على الحاجة لإجراء يتم تعريفه بشكل واضح ويحترم الهياكل وأجهزة اتخاذ القرار القائمة ويشمل كل الأطراف الرئيسيين المعنيين".

وأضاف البيان: "ينبغي دراسة هذه المقترحات في إطار تصور عالمي شامل لجدول المباريات الدولية ولا يمكن اتخاذ قرار منفرد بشأنه".

ومن المتوقع أن يثير بيان المجلس انقساما بين "فيفا" والاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ومن المحتمل موافقة مجلس "فيفا" على البطولتين الجديدتين في اجتماعه في العاصمة الروسية موسكو الشهر المقبل.

 ولم يعلق "فيفا" بعد على تقرير لصحيفة فاينانشال تايمز ذكر أن الاتحاد يخطط لاجتماع خاص قبل ذلك.4

ويضم مجلس استراتيجيات كرة القدم الاحترافية ممثلين من الاتحاد الأوروبي ورابطة الأندية الأوروبية ورابطة بطولات الدوري الأوروبية واتحاد اللاعبين المحترفين.
T+ T T-