الأربعاء 26 سبتمبر 2018

مهندسون يتوصلون لطريقة جديدة لمكافحة عوادم الديزل

انبعاثات من عوادم  السيارات (أرشيف)
انبعاثات من عوادم السيارات (أرشيف)
تسجل الهند واحدة من أسوأ معدلات تلوث الهواء في العالم، وترتفع مستويات الضباب الدخاني في فصول الصيف شديدة الحرارة مع تزايد استخدام مولدات الكهرباء التي تعمل بالديزل وتنفث الدخان لتعويض انقطاع الكهرباء مع تزايد استخدام أجهزة التكييف والمراوح.

لكن فريقاً من المهندسين الهنود توصل إلى طريقة لجمع بعض من عوادم مولدات الكهرباء وتحويلها إلى حبر ما يحول دون تصاعد الانبعاثات إلى الجو.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن المهندسين يقولون إنهم صنعوا أول جهاز على الإطلاق لجمع الانبعاثات خاصة منها الناجمة عن مولدات الكهرباء التي تعمل بالديزل مشيدةً باختراع في دولة بها 14 من أكثر 15 مدينة ملوثة في العالم.

وقال أربيت دهوبار، أحد المهندسين الثلاثة الذين طوروا التكنولوجيا التي وضعت الآن في ضاحية غوروغرام بنيودلهي "نهدف إلى تقليل مستويات التلوث في المدن الرئيسية بنسبة كبيرة للغاية في فترة زمنية قصيرة جداً".

ويركب الجهاز على مولدات الكهرباء لجمع ما يصل إلى 90 % من جزيئات السخام من عوادم الديزل التي تُبرد، ويمكن بعد ذلك بيع هذه المادة لمصنعي الحبر.

وقال دهوبار إن شركتهم "تشاكر إنوفيشن" عملت على تركيب 53 جهازاً في الشركات والمكاتب الحكومية ولدى مطوري العقارات ما أنقذ 1500 مليار لتر من الهواء من التلوث.

والشركة ليست الأولى التي تستثمر في عوادم الديزل إذ تستخدم شركة غرافيكي لابز، المنافسة  في مدينة بنغالور الجنوبية تكنولوجيا مشابهة لتحويل عوادم الديزل من السيارات إلى حبر.

وأوضح مسح أجراه معهد الآثار الصحية ومركزه الولايات المتحدة أن نحو 1.1 مليون شخص يموتون سنوياً نتيجة لتلوث الهواء في الهند، ما يمثل نحو ربع إجمالي الوفيات في العام بسبب تلوث الهواء.
T+ T T-