الأربعاء 26 سبتمبر 2018

النمط الريفي يعود إلى عالم الأثاث بوجه عصري

النمط الريفي يتسم بالبساطة والوضوح
النمط الريفي يتسم بالبساطة والوضوح
يعود النمط الريفي (Country Style) بقوة إلى عالم الأثاث والديكور في 2018، ولكنه يطل بوجه جديد يتجمل بالبساطة والهدوء ويبتعد عن التكلف والمبالغة من أجل أن يساير روح العصر.

وقالت خبيرة الأثاث والديكور الألمانية أورسولا جايسمان إن الطابع الريفي يلبي احتياجاتنا إلى الدفء والهدوء في ظل العصر الرقمي البارد والإيقاع المحموم للحياة المعاصرة.

ومن جانبها، أوضحت خبيرة الأثاث والديكور الألمانية جابريلا كايزر أنه يمكن تحقيق التوازن من خلال تأثيث المنزل وفقاً لنمط يتسم بالأصالة والعراقة، مشيرة إلى أن النمط الريفي يعد مثاليا لهذا الغرض، وذلك بسبب خاماته الطبيعية وألوانه الدافئة.

صياغة جديدة
وأضافت جايسمان أن صناع الأثاث يقدمون صياغة جديدة للخزائن والطاولات المصمتة، التي لاقت رواجاً كبيراً في بداية القرن التاسع عشر، حيث صارت قطع الأثاث تتسم بالخفة والبساطة والوضوح وتتخلى عن الحليات والزخارف، وذلك كي تتماشى مع الروح العصرية للقرن الواحد والعشرين.

وبدورها، أشارت خبيرة الأثاث والديكور الألمانية كاتارينا زيملينج إلى أن تماشياً مع المفهوم الجديد يتخلى النمط الريفي عن الألوان الصارخة ويتجمل بالألوان الهادئة والمتحفظة، مثل درجات الباستيل والدرجات الرملية والدرجات الجيرية، بالإضافة إلى الأبيض.

وأضافت زيملينج أنه يمكن تأكيد الطابع العصري للنمط الريفي من خلال كسر قوالب التنسيق الجامدة، وذلك من خلال إضافة مفردات من النمط الصناعي "Industrial Style" إلى مفردات النمط الريفي.

ويتحقق ذلك من خلال المزج بين الخامات، على سبيل المثال المزج بين الخشب والزجاج أو المعادن كالحديد.
T+ T T-