الخميس 18 أكتوبر 2018

الهند تبدأ خفض وارداتها من النفط الإيراني

ناقلة نفطية في خليج غينيا(أرشيف)
ناقلة نفطية في خليج غينيا(أرشيف)
قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن "شركة التكرير الهندية نايارا إنرجي، أحد أكبر مشتري النفط الإيراني في الهند، بدأت خفض الواردات هذا الشهر بعدما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع طهران"، وقالت إنها "ستعيد فرض عقوبات صارمة عليها".

واشترت شركة النفط الروسية العملاقة، روسنفتن وشركاء لها شركة نايارا، التي كانت تعرف في السابق باسم إيسار أويل، في صفقة قيمتها 12.9 مليار دولار العام الماضي.

وعادة ما تشتري الشركة بين 5.5 مليون و6 ملايين برميل شهرياً من إيران، وفقاً لبيانات حصلت عليها رويترز من مصادر ملاحية، وأخرى بالقطاع.

وتخفيضات نايارا أحدث مؤشر على أن المشترين الآسيويين سيقلصون طلبياتهم من إيران بعدما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق المبرم في 2015 بين إيران، والقوى العالمية والذي أسفر عن رفع العقوبات عن طهران، مقابل تقييد برنامجها النووي.

وقال أحد المصادر: "ستستورد نايارا كميات تقل نحو 40 إلى 50% عن المتوسط، لتنخفض وارداتها من النفط الإيراني لنحو ثلاثة ملايين إلى أربعة ملايين برميل شهرياً".

وطلبت المصادر الثلاثة عدم ذكر أسمائها لأنها غير مخولة بالتحدث إلى وسائل الإعلام.

وكان الموقع الإخباري لوزارة النفط الإيرانية على الإنترنت قال في وقت سابق هذا الشهر إن "صادرات النفط الإيرانية بلغت 2.7 مليون برميل يومياً في مايو(أيار)".

وتشير بيانات مصادر ملاحية، وأخرى بالقطاع إلى أن الهند، ثالث أكبر مستهلك ومستورد للنفط في العالم، تستورد نحو 4.5 مليون برميل يومياً.

ورداً على سؤال من رويترز بخصوص ما إذا كانت نايارا تنوي تقليص مشترياتها الشهرية من النفط الإيراني بنسبة 40 إلى 50%، قالت الشركة: "لا توجد تخفيضات محددة مخطط لها حتى الآن... مازلنا نسعى للحصول على توضيحات من جميع الأطراف المعنية".
T+ T T-