الأحد 23 سبتمبر 2018

محلل سياسي كويتي لـ24: معركة الحديدة قطع للشريان الأساسي للحوثيين

أشار الأكاديمي والباحث السياسي الكويتي الدكتور عايد المناع، إلى أن السيطرة على ميناء الحديدة سيجعل الطريق سهلاً بإتجاه صنعاء والمناطق الداخلية التي توجد على الجانب الغربي، مؤكداً أن هذا الميناء هو أحد أهم الموانئ اليمنية خاصة في الجانب الغربي من اليمن، وبالتالي فيه كثافة بشرية عالية، والسيطرة عليه ستمكن قوات التحالف من قطع الشريان الأساسي للقوات الحوثيية.

ولفت الدكتور عايد المناع عبر تصريحاته لـ24، إلى أنه "عن طريق هذا الميناء يقوم الحوثيون بتهريب الأسلحة والصواريخ، كما وتستولي هذه القوات المتمردة عن طريق الحديدة على ما يصل للمدنيين اليمنيين من إعانات ومساعدات إنسانية وتحولها لجماعاتهم بينما يعيش الشعب اليمني معاناة صعبة".

وأفاد بأن قوات التحالف العربي قدمت منذ البداية تحذيرات وتنبيهات بأن ساعة الحزم قد اقتربت وأنه على المدنيين الابتعاد عن هذه المناطق، والجميع بات يعرف أن الجماعات الحوثية تجبر الناس على البقاء في مناطق المعارك، في الوقت الذي تتعمد فيه تهريب جماعاتها إلى أماكن آمنه.

بداية النهاية
وقال إنه "من دون شك أن هذه المعركة سيتم حسمها من قبل قوات التحالف العربي، وهذه هي بداية النهاية لجماعة التمرد الحوثي، ولمن يقف ورائهم ويقوم بتزويدهم بالصواريخ الباليستية مثل إيران وحزب الله وغيرهما"، مشيراً إلى أن من تابع الوسائل الإعلامية مؤخراً سينتبه إلى إشاعات تم نشرها عن خسارة التحالف العربي باليمن واتهامه بأنه لا إنساني، ولكن كل هذه الأخبار غير صحيحة وكاذبة، فلقد كان بإمكان قوات التحالف أن تحسم هذه المعركة مبكراً ولكن حرصاً منها على أرواح المدنيين اليمنيين حاولت قدر الإمكان تجنب القيام بهذا العمل".

شهداء الإمارات
وأضاف أن "جميع قوات التحالف قدمت تضحيات كبيرة وبالذات المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وأن التاريخ قد شهد في معركة الحديدة وفي معارك أخرى للقوات المسلحة الإماراتية الباسلة إقدامها وشجاعتها وحرصها على الشعب اليمني الشقيق، حيث قدمت في سبيل ذلك دماء شهداء عزيزة علينا وعلى الإمارات ولن ينسى العالم أن هذه الدماء وقفت بجانب الشرعية اليمنية والشرعية الدولية المتمثلة بالقرارات التي صدرت لردع القوات المتمردة".

وأكد بأن قوات التحالف بعد تحرير ميناء الحديدة الاقتصادي، سوف تقوم بإعادته إلى الحياة مرة أخرى، وذلك تحت إشرافها أو تحت إشراف مشترك مع الأمم المتحدة وعندها سيكون هذا الميناء صديق وليس ميناء معادي.
T+ T T-