الأحد 23 سبتمبر 2018

ألمانيا: بوادر حل الخلاف بين ميركل ووزير داخليتها بشأن أزمة اللاجئين

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (أرشيف)
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (أرشيف)
علمت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم الخميس من مصادر مطلعة أن قيادات الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري اقترحت حلاً وسطاً على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشأن أزمة اللاجئين.

وحسب المعلومات، فإنه على الرغم من إصرار الحزب بقيادة وزير الداخلية هورست زيهوفر على إعادة اللاجئين الذين سجلوا من قبل في بلد آخر بالاتحاد الأوروبي إلى الحدود الألمانية، أكد الحزب  دعمه لأي جهود على المستوى الأوروبي من أجل التوصل لإجراءات في هذا الاتجاه.

واجتمعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مساء أمس الأربعاء، في دار المستشارية، مع وزير داخليتها هورست زيهوفر للتشاور بشأن التوصل إلى حل توافقي في الخلاف القائم بينهما والمتعلق بسياسة اللاجئين.

وشارك في الاجتماع ماركوس زودر رئيس حكومة ولاية بافاريا وفولكر بوفير رئيس حكومة ولاية هيسن وهيلجه براون وزير شؤون دار المستشارية.

 ويذكر أن زودر وبوفير يخوضان هذا العام انتخابات إقليمية، وبالتالي فقد تم إشراكهما في مساعي التوصل إلى حل للخلاف في موضوع اللجوء، وستجرى الانتخابات البرلمانية في بافاريا في 14 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، فيما ستجرى في هيسن في 28 من نفس هذا الشهر.

ويذكر أن زيهوفر وزودر يقفان على خط مواجهة مع ميركل في مسألة رد طالبي لجوء بعينهم من عند الحدود، ويسعى الاثنان بسبب الانتخابات البرلمانية في بافاريا إلى تشديد السياسة المتعلقة بالهجرة، ويطالبان بعدم تكرار فتح الحدود على غرار ما حدث إبان أزمة اللاجئين في عام 2015.

وتصر ميركل من جانبها على التوصل إلى حل على المستوى الأوروبي، فيما يؤيد زيهوفر حل الموضوع على الصعيد الوطني.

T+ T T-