الأحد 23 سبتمبر 2018

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الاتحاد الأوروبي لتبني عقد مؤتمر دولي للسلام

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله يستقبل نظيره البلغاري في رام الله (وفا)
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله يستقبل نظيره البلغاري في رام الله (وفا)
دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم الخميس الاتحاد الأوروبي، والدول الفاعلة إلى تبني المبادرة الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام ورعاية المفاوضات مع إسرائيل.

وأكد الحمد الله، في بيان عقب استقباله في مدينة رام الله رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف، ضرورة عدم اقتصار رعاية عملية السلام على الولايات المتحدة الأميركية، "خاصة أن إدارتها الحالية برئاسة دونالد ترامب أثبتت بأفعالها ومواقفها أنها ليست وسيطاً نزيهاً للسلام".

وقال إن القيادة الفلسطينية "لا تقبل مطلقاً التنازل عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني وترفض كل ما يدور الآن من حديث عن صفقة القرن التي تشكل تدميراً واضحاً وتصفية للقضية الفلسطينية".

وأضاف: "لن نفقد الأمل في السلام، وسنبقى نحاول الخلاص من الاحتلال للوصول إلى بناء دولة عصرية، دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967، ولدينا كافة المقومات لذلك وأهمها العقول والخبرات الفلسطينية".

وثمن الحمد الله موقف بلغاريا من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وتصويتها لصالح فلسطين في العديد من المحافل والقرارات الدولية وموقفها الرافض للاستيطان الإسرائيلي كونه تدمير لحل الدولتين.

وطلب دعم بلغاريا للمحادثات الفلسطينية مع الاتحاد الأوروبي للوصول إلى الشراكة الكاملة معه، وإعادة تفعيل اتفاقيات اللجنة الفلسطينية البلغارية المشتركة التي عقدت عام 2016.

وعقب الاجتماع تم توقيع اتفاقية في مجال التعليم بين وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، ووزير التعليم والعلوم البلغاري كراسيمير فالتشيف.
T+ T T-