الأحد 23 سبتمبر 2018

زيادة التوستيسترون لدى الرجل تجعل الرفاهية من أولوياته

الرجل يستخدم المكانة الاجتماعية بدلاً من المخالب والعضلات (أرشيفية)
الرجل يستخدم المكانة الاجتماعية بدلاً من المخالب والعضلات (أرشيفية)
قالت نتائج دراسة إن ارتفاع مستوى هرمون التوستيسترون لدى الرجل يزيد رغبته في اقتناء واستهلاك منتجات الرفاهية عالية الفخامة. ويرتبط هرمون التوستيسترون أو هرمون الذكورة بالميل إلى العنف والسيطرة لدى الحيوانات، لكن وفقاً لدراسة معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا تأخذ هذه النزعة مساراً لدى الرجل يرتبط بتأكيد المكانة الاجتماعية.

وبحسب البروفيسور كولين كاميرر المشرف على الدراسة، يختار الإنسان الرغبة في استهلاك الخدمات الأكثر رفاهية واقتناء المنتجات عالية الجودة بدلاً من النزعة نحو السيطرة واستخدام القوة الجسدية التي ترتبط بارتفاع هرمون الذكورة.

واعتمدت تجرب الدراسة على 243 رجلاً متطوعاً تم حقن بعضهم بجرعة من هرمون التوستيسترون، وتعريض جميع المشاركين لعدة إعلانات عن منتجات وخدمات، مع تحييد تأثير التكلفة المالية، وتبين أن زيادة مستوى هرمون الذكورة تؤدي إلى زيادة الرغبة في استهلاك الخدمات الأكثر رفاهية، واقتناء المنتجات الأعلى جودة وفخامة.

ولاحظ فريق البحث أنه مع ارتفاع هرمون التوستيسترون يأخذ الرجل في حسبانه المكانة الاجتماعية التي تمنحها الرفاهية والجودة العالية.

وعلّق البروفيسور كولين كاميرر على ذلك بأن الرجال يصارعون ويقاتلون مثل الذكور في مملكة الحيوانات، لكن الرجل لا يستخدم المخالب والعضلات وإنما أسلحة المكانة الاجتماعية.

T+ T T-