الأحد 23 سبتمبر 2018

سياسي سعودي لـ24: قطر مستمرة في افتعال الأزمات وخسائرها تزداد

رأى المحلل السياسي السعودي الدكتور عبدالله العساف، أن تشدد الحكومة القطرية في مواقفها، واستمرار إدارة قطر بعقلية وتفكير رجال لا يعنيهم أمر الدولة والشعب، وهمهم الوحيد الحفاظ على مكاسبهم الشخصية بدعمهم الجماعات المتطرفة والإرهابية، ينذر بأن المرحلة المقبلة لا تحمل أية انفراجه بالأزمة، متوقعاً أن يبقى الوضع كما هو لمدة طويلة نسبياً مالم تحدث مفاجأة إما بتغير النظام أو بتغير العقلية التي يدار بها وتبدل سلوكه.

وقال العساف في تصريح خاص لـ 24، إنه "لا شك أن قطر أدركت جيداً أنها أصبحت نسياً منسياً بعد أن هرولت في جميع الاتجاهات ساعية لتدويل أزمتها والضغط على الرباعي العربي الذي يزداد يوماً بعد آخر تصميماً على مساعدة الأخيرة وإعادتها إلى حضنها وعزها وعمقها الخليجي الذي يرعى مصالحها ويحافظ على سيادتها دون مقابل كما تفعل إيران وتركيا اللتين استحوذتا على قطر بسفينة محملة بالأغدية".

نوايا حسنة
وأضاف: "سعت قطر لإيهام الرأي العام الداخلي أنها على حق وأن دول المقاطعة تحاول النيل منها ومن سيادتها تارة بإغلاق المجال الجوي وتارة بتعرض المواطن القطري لمعاملة سيئة وأخرى بقرصنة قنواتها الرياضية، وبانتهاك مجالها الجوي، وغيرها من الافتراءات، وهو الأمر الذي لم تفلح به لإدراك الشارع القطري النوايا الحسنة للأشقاء الخليجيين ومساعيهم الحثيثة لانتشال الشقيقة الصغرى من براثن حكم همه الوحيد مصالحه الشخصية بغض النظر عما ستؤول إليه الأمور من سوء".

فشل ذريع
وأكد أن الحكومة القطرية أثبتت فشلاً ذريعاً في إدارة أزمتها من الرباعي العربي، فاتجهت صوب افتعال أزمات متتالية لتبقى في دائرة الضوء ولتذكير الدول المقاطعة للإرهاب بأنها موجودة بعد أن نسيتها هذه الدول والتفت إلى ما هو أهم ولتظليل الرأي القطري بارتداء ملابس المظلومية، وهو الأمر الذي افتضح للعيان.
T+ T T-