الأحد 23 سبتمبر 2018

الخارجية الفلسطينية: الإفراج عن متورط في إحراق عائلة دوابشة دليل على تورط القضاء الإسرائيلي

مبنى وزارة الخارجية الفلسطينية (أرشيف)
مبنى وزارة الخارجية الفلسطينية (أرشيف)
نددت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، بقرا المحكمة المركزية في اللد، بالإفراج عن مستوطن شارك في إحراق عائلة دوابشة في قرية دوما جنوب محافظة نابلس.

واعتبرت الوزارة، في بيان لها اليوم الخميس أن القرار "عنصري بامتياز، وبمثابة ارتكاب جريمة جديدة وبشعة ضد عائلة دوابشة" حسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وذكرت الوزارة بسلسلة الإجراءات التي اتخذها جهاز القضاء الإسرائيلي، بما فيها شطب الاعترافات السابقة للمتهم، التي مهدت لمثل هذا القرار العنصري، بحجة أن المستوطن قاصر ،علماً أنه يبلغ من العمر 20 عاماً.

وأكدت أن "هذا القرار دليل جديد على أن ما تسمى منظومة القضاء في إسرائيل، هي جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال، ولا تمت بصلة للقانون والقوانين الدولية والإنسانية، ليس هذا فحسب، إنما يقوم القضاء الإسرائيلي بالتغطية على جرائم الاحتلال والمستوطنين، ويوفر الحصانة للمجرمين والقتلة".


T+ T T-