الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

طائرات غزة الورقية أحرقت ما يعادل نصف مساحة تل أبيب

شبان فلسطينيون يستعدون لإطلاق طائرة ورقية حارقة.(أرشيف)
شبان فلسطينيون يستعدون لإطلاق طائرة ورقية حارقة.(أرشيف)
كشف موقع واللا إسرائيلي اليوم، حجم الحرائق التي تسببت بها الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، التي أطلقت من غزة، ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، مشيراً إلى أنها "تسببت بإحراق 32 ألف دونم وهي مساحة تعادل نصف مساحة المدن الكبيرة أو بحر الجليل".

عدد الحرائق التي اندلعت منذ انطلاق مسيرات العودة، بلع نحو ألف حريق، أتت على أكثر من 32 الف دونم من الأراضي الزراعية والغابات والمحميات الطبيعية
وقدر الموقع الإسرائيلي، أن المساحة المحترقة بسبب الطائرات الورقية، "تشكل أكثر من نصف مساحة تل أبيب، على غرار منطقة بئر السبع، وعشرة أضعاف حديقة ياركون، وحوالي ربع بحيرة طبريا".

ولفت إلى أن عدد الحرائق التي اندلعت منذ انطلاق مسيرات العودة، بلغ نحو ألف حريق، أتت على أكثر من 32 ألف دونم من الأراضي الزراعية والغابات والمحميات الطبيعية، مؤكداً أنه رغم استنفار إسرائيلي للسيطرة على الحرائق، إلا أن "النار لا تتوقف أبداً، فالجنوب مشتعل".

ظاهرة عابرة؟
وأشار إلى أن سكان المستوطنات الإسرائيلي في الجنوب، "كانوا على يقين من أن هذه ظاهرة عابرة، وليست مسألة خطيرة، لكنهم أدركوا أن الحرائق لم تختف". وأضاف أن الجيش، "بدأ بالعمل على إيجاد حلول لخطر الحريق، لكن النجاح جزئي، والمجتمع الإسرائيلي في محيط غزة يواجه النيران المستمرة".

وانطلقت مسيرات العودة الشعبية في قطاع غزة يوم 30 مارس (آذار) الماضي تزامنا مع ذكرى "يوم الأرض"، حيث تم إقامة 5 مخيمات على مقربة من الخط العازل الذي يفصل القطاع عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.
T+ T T-