الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

لهذه الأسباب على أمريكا تصنيف الإخوان منظمة إرهابية

الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي.(أرشيف)
الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي.(أرشيف)
عقدت اللجنة الفرعية للأمن القومي في الكونغرس الأمريكي جلسة استماع في 11 يوليو (تموز) بواشنطن "لاستكشاف التهديد الذي يشكله الإخوان المسلمون على الولايات المتحدة ومصالحها وكيفية مواجهته بفعالية".

النقطة المفصلية هي أن جماعة الإخوان المسلمين في معرض بحثها عن الهيمنة، تتوسل العنف
وفي المعلومات التي وفرتها اللجنة أن "الإخوان المسلمين تنظيم إسلامي راديكالي إرهابي أفرز شبكة من الفروع في أكثر من 70 دولة. وتم تصنيف التنظيم على لوائح الإرهاب من قبل الكثير من الدول بما فيها مصر والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. ولقد أدرجت الولايات المتحدة مجموعات عدة من الإخوان المسلمين كمنظمات إرهابية، بما في ذلك حماس".

شهادة صادمة
كتب الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية توم كيغين في موقع "غيتستون إنستيتوت" أن من بين أولئك الذين أدلوا بشهاداتهم أمام اللجنة الفرعية: زهدي جاسر رئيس ومؤسس المنتدى الإسلامي-الأمريكي من أجل الديمقراطية وهليل فرادمين زميل بارز في معهد هدسون، وجوناثان شانزر النائب الأول لرئيس مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، ودانيال بنجامين ونورمان إي. ماكولوتش جونيور مدير مركز جون سلوان ديكي للتفاهم الدولي في جامعة دارتموث، لافتاً إلى أنه ربما كانت شهادة بنجامين، الذي عمل كمسؤول عن مراقبة الإرهاب وكمنسقٍ لمكافحة الإرهاب في عهد وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، الأكثر إثارة للدهشة.

ميثاق حماس
ففي مداخلته أمام اللجنة، قال بنجامين، الذي كان موقفه المعلن هو أن الإخوان المسلمين ينبغي ألا تدرجهم وزارة الخارجية الأمريكية على قائمة التنظيمات الإرهابية الخارجية، إنه نظراً إلى العلاقة التي تربط حركة حماس بجماعة الإخوان الإرهابية في مصر، سيكون من الخطأ في هذه المرحلة القول إن حماس هي فرع من الجماعة. لكن هذه الملاحظة غير دقيقة، إذا إن ميثاق حماس الأصلي الصادر عام 1988 يعلن صراحة أن الحركة هي أحد أجنحة الإخوان المسلمين في فلسطين. كما تشير إلى أن جذورها التأسيسية تعود إلى عام 1939 مع "ظهور عز الدين القسام وإخوانه المقاتلين، الذين كانوا أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين". وعلى هذا النحو يمكن القول إن حماس لديها أكثر من مجرد "روابط" مع الإخوان. وتشير الوثائق الخاصة للحركة إلى أن الإخوان مرتبطون بشكل جوهري بحركة حماس وبالوضع الفلسطيني كله منذ عام 1948.

التعاون مع إيران

وأوضح أن تعاون جماعة الإخوان الإرهابية مع إيران في مصر ليس جديداً ولا يخرج عن سياقه في أماكن أخرى، مثل السودان ودول أخرى، وفق ما جاء في مقال نشره موقع "هافينغتون بوست" في عام 2013. وجاء في المقال إنه "عندما وصل الرئيس السوداني عمر البشير وحسن الترابي إلى السلطة في إنقلاب 1989 الذي أقام دولة إسلامية في السودان، كانت إحدى المبادرات الديبلوماسية الأولى للنظام الجديد هي إقامة تحالف مع إيران. وبعد خمسة أشهر من الانقلاب زار البشير طهران ووقعت وكالات الإستخبارات التابعة للدولتين اتفاقات للتعاون".
 
طريق العنف والإرهاب
بعبارة أخرى، يقول كيغين إن الإخوان المسلمين هم بمثابة حزام ناقل للأفراد على طول طريق من العنف والإرهاب، وأي ارتباط معه يعتبر مؤشراً للتطرف. لذلك، بدلاً من "مساعدة أعدائنا على جذب مجندين جدد" من شأن استهداف جماعة الإخوان الإرهابية أن يضعف تلك المنظمات التي تشكل نظام الحزام الناقل.

الإمارات
يلفت إلى أن الإمارات تقر بذلك، مع تصدر جماعة الإخوان لائحتها للمنظمات المصنفة إرهابية. التي تضم مجموعات أمامية عدة للتنظيم، مثل الإغاثة الإسلامية وكير الولايات المتحدة والمجتمع الأمريكي المسلم.

ببساطة، تؤمن الإمارات بأن استهداف وكلاء جماعة الإخوان الإرهابية ومنظمات الواجهة تضعف جهود التنظيم لجمع المال وتجنيد أعضاء جدد. وخلص الكاتب إلى أن النقطة المفصلية هي أن جماعة الإخوان الإرهابية في معرض بحثها عن الهيمنة، تتوسل العنف أو أنها في طريقها إلى العنف. ولهذا السبب يجب تصنيفها ككيان إرهابي.
T+ T T-