الأربعاء 26 سبتمبر 2018

غانم الهاجري: قادرون على تعويض "عموري"

قال رئيس مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم، غانم الهاجري، "إن الموسم الماضي كان استثنائياً في تاريخ نادي العين.. على الرغم من أننا لم نبدأ بشكل جيد.. ولم يكن الوضع مبشراً في البداية.. لكننا حققنا المبتغى".

وأضاف الهاجري، خلال حواره مع قناة أبوظبي الرياضية، اليوم الخميس، قبيل إقامة مباراة كأس سوبر الخليج العربي المقررة بعد غد السبت: "لاعب العين السابق والهلال السعودي الحالي عمر عبدالرحمن، كان يرغب في الاحتراف الخارجي ونحن لا نقف في وجهه.. وفي العين أمامنا توجيهات واضحة ونبحث عن تطوير ونجاح كرة الإمارات.. وستكون تجربته في الدوري السعودي مهمة".

ونفى الهاجري وجود أي مشكلة مالية في نادي العين، وتعويض "عموري" متروك فنياً للفريق.. والفرق الكبيرة لا تتوقف على لاعب واحد".

واعترف غانم الهاجري، وفق تصريحاته لـ أبوظبي الرياضية، "أن الأندية التي تدير كرة القدم ليست محترفة.. ونظام التطبيق المعتمد على التصويت في اتحاد الكرة يفرض أموراً غير صحيحة، اتحاد الكرة يتجاهل أن هناك مستثمرين.. والقرارات التي تصدر تسوق بطريقة لا تخدم الرياضة، وعندي هم شخصي أن تتطور رياضة الإمارات بجهود الشباب".

وتابع: "صناعة كرة القدم يجب أن تكون تنافسية وإلا مصيرها الفشل.. ولتصل بمنتج معين إلى النضوج يجب إلغاء الأطر المحددة التي لا تتطابق مع الاتحاد الدولي للعبة "فيفا".. والسوق هو من يقيّم، منذ بداية التكليف ونحن نبحث عن التحسين في المنظومة التي نعمل فيها.. وقدمنا على مستوى القطاعات ما يرضينا ويرضي رئاسة النادي".

وقال: "عندما تعاقدنا مع حسين الشحات لم يكن على قائمة المنتخب المصري.. تميز وبرز في العين وازداد التنافس عليه.. ووجدنا أننا لا نستطيع أن نفرط فيه".

واعترف غانم الهاجري، بأنه يعشق الأهلي المصري، ووجودنا في مصر أعمق من مجرد إقامة مباراة لكأس سوبر الخليج العربي، فسعادتنا لا توصف لتواجدنا في القاهرة التي نكن لها كل تقدير واحترام، وهناك تسهيلات كبيرة لجماهير العين في السوبر يتولاه فريق العمل".

وقال: "نحاول أن نكون شركاء دائماً مع المنتخب والاتحاد.. لكن الوضع كان واضحاً في نادي العين تحديداً بوجود 9 لاعبين فقط، فلم يكن من الممكن أن نرضى بإرسال لاعبينا.. لكننا تجاوزنا تلك المرحلة، رحلة الاحتراف مرت بمطبات وتقدمنا كثيراً فيها.. حتى نلنا الاعتراف الخارجي باحترافنا.. وبعض الأندية مازالت تعاني آليات التسويق أو النقل أو بيع المنتجات وما إلى ذلك".


T+ T T-