الأربعاء 26 سبتمبر 2018

سفير الإمارات في القاهرة: زايد وضع قواعد وأسس العلاقات بين البلدين

أكد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية مصر العربية، جمعة مبارك الجنيبي، أن اختيار الإمارات للقاهرة كي تستضيف كأس سوبر الخليج العربي، لم يأت من فراغ، وإنما هو دليل قاطع على حسن وقوة العلاقة المتينة معها، مضيفًا: "إنه لمن حسن الطالع أن تقام المباراة في نفس العام الذي تحتفي فيه الإمارات بعام زايد، وهي مناسبة وذكرى مئوية للمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه".

وأشار، حسب موقع لجنة دوري المحترفين، اليوم الجمعة، إلى أن التاريخ يسطر بكل فخر واعتزاز حجم وقوة العلاقات الإماراتية المصرية التي تضمنت سجلاً حافلاً لكافة مظاهر التعاون، قائلاً: "على مستوى القيادات الرشيدة، نجد أن هناك ترابط وثيق بين القيادات نسجته علاقات أخوة بالغة التميز والخصوصية، وعلى مستوى الشعبين الإماراتي والمصري تبرز علاقات الأخوة والحب المتبادل، وأنعكس ذلك بصورة بارزة على مجمل العلاقات في كل مساراتها الرسمية والشعبية وعلى كافة المستويات لتزداد متانة يومًا بعد يوم".

وواصل: "على المستوى السياسي نجد أن هناك توافق وترابط ورؤىً مشتركة تجاه كافة القضايا العربية والإقليمية والدولية بين القيادات الرشيدة في البلدين، وعلى المستوى الاقتصادي هناك تنامٍ متواصل في حجم التعاون الاقتصادي، على كافة الجوانب الاستثمارية والتجارية والتعاونية، وهناك العديد من المشاريع التنموية التي تقوم بتنفيذها الإمارات بمصر، كما أن هناك تبادل تجاري ضخم جعل الإمارات أكبر شريك تجاري لمصر، وأصبحت الإمارات تتبوأ المركز الأول دوليًا وعربيًا من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر، وأكدت المؤشرات على قوة العلاقة وخصوصيتها بين البلدين على المستوى العسكري والثقافي والرياضي، ولتوثق حجم وقوة علاقة الأخوة بينهما، والتي تظل نموذجا فريدا ومميزا لعلاقات الود والتأخي الذي يتوج بالتكامل الرياضي بين البلدين".

وأضاف السفير، أن الشيخ زايد وضع قواعد وأسس العلاقات المميزة بين الإمارات ومصر، مضيفًا: "لا يسعني إلا أن أعبر لكم عن عميق شكري وتقديري للقيادة الرشيدة، وكافة المسؤولين في مصر، على مشاعر الود والأخوة وكرم الضيافة التي يلمسها كل إماراتي تطأ قدمه أرض الكنانة، ولعل فرحة العيد اكتملت بفرحة جماهير كرة القدم الإماراتية والمصرية لإقامة مباراة كأس السوبر الإماراتي والتي تجمع بين نادي العين - الفائز بالدوري وبطل الكأس- ونادي الوحدة -وصيف الدوري، وذلك على إستاد 30 يونيو (الدفاع الجوي) غداً السبت".

وانتهز الفرصة ليتقدم بجزيل الشكر لوزارة الشباب والرياضة على رأسها معالي الوزير "أشرف صبحي"، وإلى الإتحاد المصري لكرة القدم وجميع الأجهزة والقيادات الأمنية بوزارة الداخلية، وذلك لحرصهم ورعايتهم ودعمهم اللامحدود لإنجاح هذا المهرجان الكروي.

وختم حديثه "الشكر موصول إلى اتحاد كرة القدم الإماراتي ولجنة دوري المحترفين اللذان لم يدخرا أي جهد لضمان إخراج المباراة بصورة مشرفة تليق بمستوى كرة القدم الإماراتية، والتي ينتظرها ويترقبها مشجعو الكرة الإماراتية والمصرية، وتحية شكر وتقدير أيضًا إلى الشركة الرعاية والمنظمة (برزنتيشن) وأيضًا إلى المؤسسات الإعلامية في البلدين الشقيقين على التحضير لإجراء تغطية احترافية للبطولة التي يأتي تنظيمها ليعكس العلاقة الوثيقة بين الشعبين على كافة المستويات".
T+ T T-