الإثنين 24 سبتمبر 2018

مودريتش.. فارس أوروبا

لا يختلف على موهبته اثنان، الكل يعرف أهميته ليس فقط على مستوى تشكيلة فريقه ريال مدريد ومبارياته في بطولتي أبطال أوروبا والدوري الإسباني، ولكن لنجاعته في قيادة منتخب بلاده بالوصول إلى نهائي كأس العالم المنصرم في روسيا 2018 أمام المنتخب الفرنسي.. إنه الكرواتي لوكا مودريتش، الذي توجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بجائزة أفضل لاعب في أوروبا الموسم الماضي.

أصبح لوكا مودريتش أول لاعب كرواتي عبر التاريخ يحصل على جائزة أفضل لاعب في أوروبا، وأول من يكسر احتكار لاعبي برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، يوفنتوس الحالي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، على الجائزة منذ فرانك ريبيري موسم 2012-2013.

ومنح الاتحاد الأوربي لكرة القدم، اللاعب الكرواتي البالغ من العمر 32 عاماً، جائزة "لاعب العام" خلال احتفال أقيم في موناكو، اليوم الخميس، متفوقاً على لاعبي يوفنتوس كريستيانو رونالدو، وليفربول محمد صلاح والذي جاء في الترتيب الثالث، رفم أن تصويت الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" جاء في صالح النجم المصري بنسبة 67%.

وتوج صانع الألعاب الكرواتي موسماً استثنائياً ساهم خلاله في قيادة فريقه الإسباني إلى لقبه الثالث توالياً في المسابقة القارية الأم، وحمل شارة القيادة في المنتخب وساهم ببلوغه المباراة النهائية لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، قبل الخسارة أمام فرنسا 2-4 في مونديال روسيا 2018.

وتقدم مودريتش على المرشحين الآخرين، البرتغالي كريستيانو رونالدو زميله السابق في ريال والمنتقل هذا الصيف إلى يوفنتوس الإيطالي، والذي سبق له أن نال جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، والمصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي الذي اختير أفضل لاعب في الدوري الممتاز الموسم المنصرم.

وقال مودريتش بعد نيله الجائزة الأوروبية: "دائماً ما دفعني والدي للقتال من أجل تحقيق أحلامي، أدين له بالكثير على كل شيء"، مضيفاً "هذه لحظة لا تصدق بالنسبة إلي، أنا متحمس وفخور بهذا الجائزة العظيمة".

وبدأ مودريتش مسيرته مع نادي دينامو زغرب، قبل الانضمام إلى توتنهام هوتسبر الإنجليزي في صيف 2008، وبعدها بأربعة أعوام الى النادي "الملكي" الإسباني الذي أحرز معه سلسلة ألقاب أبرزها دوري أبطال أوروبا أربع مرات (2014، 2016، 2017 و2018)، والدوري الإسباني مرة (2016)، وكأس العالم للأندية ثلاث مرات (2014، 2016 و2017).
T+ T T-