الإثنين 24 سبتمبر 2018

بين أرويلا وبوفون.. توخل يبحث عن حل ذكي

قد تنطبق مقولة "وكم حاجة قضيناها بتركها!" على مدرب باريس سان جيرمان الباريسي، ويتعلق الأمر بتحديد حارس المرمى الأساسي، علماً أن الاختيار بين ألفونس أرويلا الفرنسي وبين الأسطورة جيجي بوفون ليس بالأمر الهيّن.

الحارسان وبشهادة المدرب في "أفضل مستوياتهما"، موضحاً في المؤتمر الصحافي الذي عقده الفريق قبيل اللقاء مع سان تيتيان الفرنسي: "ربما علينا أن نتعود على أنه لا يوجد حارس يحمل رقم 1 وحيد، بل هناك حارس رقم واحد/أ، وحارس رقم واحد/ب".

معادلة جديدة يطرحها توخل الذي سبق له وأعلن بداية الأسبوع في حوار لمحطة "إر أم سي" الإذاعية الفرنسية أنه وعد أرويلا قبيل التعاقد مع جيجي بوفون بأن مكانه مع الفريق سيظل أساسياً.

وكان توخل ذكر أيضاً في هذا الحوار الذي أجراه باللغة الألمانية، أن "الحارس الفرنسي من أصول فيليبينية تخرج من أكاديمية الفريق.. وباريس سان جيرمان يشكل كل شيء بالنسبة له"، وهذا الوضع، يقول توخل: "يقدره ويحترمه كثيراً، ويجب استغلاله".

غير أن توخل وفي المؤتمر الصحافي الأخير عاد ليؤكد أن الوضع تغيّر بانتقال بوفون إلى باريس من جهة، ومن جهة أخرى أنه لم يقل في تصريحاته السابقة إن أرويلا سيكون "حارساً أساسياً بالنسبة للفريق، وإنما وقبل مجيئ بوفون قلت له إنك ستكون في الصدارة".

ويقرّ توخل بأن "الوضع تغير" مشدداً أن "بوفون أسطورة، وبالتالي علينا التعامل بذكاء مع الاثنين في سبيل إيجاد حلٍّ يرضي الطرفين، فحسب اعتقادي ألفونس لا يمكنه أن يصبح اسماً كبيراً في سان جيرمان بسبب وجود بوفون، بل لأن بوفون موجود سيصبح كذلك".

يذكر أن ألفونس أرويلا البالغ من العمر 25 عاماً، كان الحارس رقم 3 بالنسبة للمدرب الفرنسي ديديي ديشاب في مونديال روسيا والذي فاز مع "الديوك" باللقب العالمي، غير أن أرويلا تألق كثيراً في أول مشاركة له كحارس مرمى أساسي مع منتخب بلاده أمام نظيره الألماني عند افتتاح النسخة الأولى من بطولة دوري أمم أوروبا، في مباراة انتهت بالتعادل السلبي.

وكان صدّ تسديدات خطيرة كادت أن تقلب الكفة لصالح المانشافت.
T+ T T-