الأربعاء 14 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

ساعي بريد ينقذ امرأة احتجزت في حوض الحمام 5 أيام

تعبيرية
تعبيرية
أمضت امرأة من ولاية ميشيغان الأمريكية خمسة أيام داخل حوض الاستحمام، قبل أن يلاحظ ساعي البريد أنها لا تستلم بريدها كالمعتاد ويتصل برجال الإنقاذ.

احتُجزت أليسون جيبسون (54 عاماً) في حوض الاستحمام لمدة خمسة أيام بعدما وجدت نفسها غير قادرة على الوصول إلى الدرابزين المعدني الذي كانت تستعين به للنهوض. ومما زاد الأمر صعوبة، أنها تركت هاتفها في غرفة المعيشة، ولم تتمكن من الاتصال بأي شخص للمساعدة.

وقالت السيدة جيبسون لمحطة الأخبار المحلية "دبليو جي آر تي": "لقد بقيت لمدة خمسة أيام داخل حوض الاستحمام، ولم أجد طريقة للخروج منه، وعانيت من البرد والعطش والجوع".

وحاولت السيدة جيبسون إيجاد طريقة للخروج من حوض الاستحمام أو الاتصال بشخص ما للحصول على المساعدة، إلا أن جميع محاولاتها باءت بالفشل. ولحسن حظ المرأة، لاحظ ساعي البريد أن صندوق بريدها ممتلئ بالرسائل، ما دفعه لإخبار جيرانها الذين قاموا بدورهم بالبحث عنها، واكتشفوا أنها محتجزة في الحمام، وقاموا بالاتصال بالطوارئ.

وتم نقل المرأة إلى مستشفى محلي حيث بقيت تحت المراقبة أربعة أيام لإجراء الفحوص اللازمة والتأكد من سلامتها الصحية. ولحسن الحظ، لم تكن للحادثة أية آثار سيئة على صحة أليسون، بحسب ما ورد في موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني. 
T+ T T-