السبت 17 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

الأتراك الأكثر خوفاً من التعبير عن آرائهم على الإنترنت

متظاهرون أتراك ضد القمع في بلادهم (أرشيف)
متظاهرون أتراك ضد القمع في بلادهم (أرشيف)
كشفت نتائج دراسة لجامعة أوكسفورد على 37 دولة حول العالم، أن الأتراك هم الأكثر خوفاً من التعبير عن الآراء السياسية على الإنترنت، وأن 65 % من المشاركين في الدراسة يتجنبون المنشورات السياسية، مشيرةً إلى أن السبب في ذلك "احتمال الوقوع في مشاكل وأزمات مع المسؤولين".

ونشر معهد رويترز للدراسات الصحافية التابع لجامعة أوكسفورد، أمس الأربعاء، نتائج دراسة حول "الأخبار الرقمية في تركيا في 2018"، عبر موقع YouGov، في يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) 2018، بمشاركة 74 ألف شخص من 37 دولة حول العالم،  بينهم ألفان من تركيا.

وحلل فريق البحث البيانات التي جمعت عن دراسة الأخبار الرقمية حول تركيا.

وأوضح التقرير بحسب صحيفة "زمان التركية" اليوم الخميس، أن الأتراك هم الأكثر خوفاً من التعبير عن الآراء السياسية عبر الإنترنت، وأجاب 65 % منهم بـ"نعم" على السؤال: "أميل إلى التفكير ملياً فيما يتعلق بالتعبير عن الآراء السياسية عبر الإنترنت بشكل واضح وصريح، لأن ذلك قد يتسبب في أزمة مع المسؤولين".

واحتلت تركيا المركز الأول في التقرير بين 37 دولة شملتها الدراسة، وجاءت سنغافورة في المركز الثاني بـ 63 %، ثم ماليزيا في المركز الثالث بنسبة 57 %، ثم البرازيل بنسبة 56 %، ثم كوريا الجنوبية بـ 52 %.

بينما جاءت النرويج وشيلي والتشيك في المركز الأخير بـ 21 %، ولغت النسبة في فرنسا 45 %، و41% في ألمانيا، و27% في إنجلترا، و23% في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد التقرير أن الأتراك من جميع التوجهات السياسية يخافون التعبير عن آرائهم السياسية عبر الإنترنت، مشيراً إلى أن 72 % ممن يحسبون نفسهم من التيار اليساري، و66 % ممن يحسبون أنفسهم من التيار المعتدل، و61 % ممن يحسبون أنفسهم من التيار اليميني، أعربوا عن تخوفهم في هذا الأمر.




T+ T T-