السبت 23 مارس 2019
موقع 24 الإخباري

أبوظبي: خشب يحاكي شعر الإمارات والصحراء ينال "كريستو وجان كلود" 2018

كشفت جائزة "كريستو وجان كلود" للعام 2018، عن العمل الفني الفائز، بعنوان "قصائد"، والذي تعاونت في إنجازه فنانتان شابتان، شكلتا من وحي علاقة الإنسان بالصحراء، عبر التعبير شعرياً في الإمارات، جناحاً تفاعلاً بالخشب، استطاع نيل الجائزة لجانبه الابتكاري وتحديه للأساليب الهندسية وتفهم الأطر المعمارية المناسبة لتحليل خلفيات تاريخية وثقافية واجتماعية.

والعمل، "قصائد"، عبارة عن جناح تفاعلي اجتماعي، مستوحى من الشعر الأصيل والكثبان الرملية، ويجد في جذوره حوارات مواطني الإمارات وعلاقتهم بأرضهم، وأثر ذلك على كتاباتهم ومنتوجهم الأدبي، فينعكس تشديدهم الشفوي على جلوسهم على قمة الكثبان وقرض الشعر، من خلال الهيئة وحس الحركة في هذا العمل.

والفنانتان، مرام كساب ومريم أيوب، خريجتان حديثتان من كلية الهندسة المعمارية في جامعة أبوظبي، وأظهرتا اهتماماً كبيراً بالبحث الإبداعي وتطوير الأفكار التي من شأنها المساهمة في نطاق أساليب الحياة في أبوظبي والإمارات عموماً، وكلتاهما شغوفتان بالعمل في مجال وسائل تحليل التاريخ والثقافة والفلسفة ودمجها بالحلول المعمارية المتقدمة وتطويرها.

احتضان الحروف والبيداء
وتقول كساب: "هذا المشروع بدأته وصديقتي مريم، ونحن نستكشف سوياً المزيد عن التاريخ والحياة في الإمارات فيما مضى، خاصة علاقة البدو بالصحراء ونظرتهم لها، قديماً وحديثاً، وكيف كانت بمثابة البيت لهم، وأذهلنا الشعر الذي تغنوا فيه بالبيداء، وهذا ما ألهمنا لتحويل هذا الشعر لعمل فني مجسم، فأخذتنا منحنيات رمال الكثبان لتصبح شكلاً أساسياً للمشروع، ومن خط الحروف العربية التي تشكل أبيات الشعر توجهنا لضمها للمفهوم لتحتضن التصور النهائي الذي طمحنا له".

وتماثل البنية الخشبية التحتية لهذا العمل الفني، في سلاستها وانعطافات خطوطها، الصحراء، وتحاكي العناصر الخارجية والمقطعية للعمل الخط العربي، وتتشابه الأسطح الداخلية مع الرمال بخصائها المكانية الملساء برشاقة.

داخل الهيكل
وتقول أيوب: "قمنا بتصميم (قصائد)، بهدف تشجيع التفاعل واللقاءات الاجتماعية داخل هيكل العمل، في محاولة لدمج ماضي البلاد وحاضرها ومستقبلها في عمل فتي واحد".

وتقول كساب: "بين الفكرة والتصميم مراحل عديدة عملنا عليها بالقرب مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وجامعة نيويورك أبوظبي، ومختصين، وبالطبع كريستو، وهكذا وصولاً للشكل النهائي".

وقسمت الفنانتان العمل بينهما مناصفة في كل مراحلة، وتقول أيوب: "بدأنا العمل أنا ومرام على مشاريع فنية وحتى دراسية مشتركة منذ أن التقينا في الجامعة، ونمت صداقتنا، وعرفنا كيفية العمل الأمثل بتقسيمه بيننا، حتى حين كنا نقص الخشب في هذا العمل، كنا نقوم بذلك مناصفة".

صلب.. إنساني.. ديناميكي
وتعد هذه الصداقة الفنية بالكثير مستقبلاً، كما تقول كساب: "نخطط معاً لنستمر في مشاريع فنية أخرى مستقبلية، كون الفوز بجائزة بهذا الحجم، جعلتنا ننال اعتباراً أدبياً، هذا أمر رائع ومثير للحماس ويغمرنا الامتنان، وأن نحصل على تمويل لإظهار إبداعاتنا للعلن، وأن نسافر للندن سوياً في جو كله فن، لا شيء أجمل من هذا لنرغب به".

وتقول أبوب: "الفوز الذي حققناه سوياً بالجائزة سمح لناببناء قاعدة علاقات وبناء صداقات في المجتمع الفني، وهذا المشروع ننوي الانطلاق من بعده في أعمال أخرى، وربما نحو مشروع مشترك خاص".

ويعد تطويع ما هو صلب وصعب كالحداثة، لتعبر عن قصة إنسانية وديناميكية، في شكل فني، من أبرز التحديات الفنية، لكنه يكشف عن رؤى متفردة لأصحابه، وتقول كساب: "هذه المواد لها شعبية بين الفنانين اليوم إن صح القول، وحبهم الشخصي لاختيار الأدوات والمواد يحدد ذلك ربما، نحن اخترنا الخشب لشعورنا برابط وجانب حي فيه، ودرجة اللون المختارة كانت قريبة للرمال، وهو ما يمس بشكل أو بآخر رؤيتنا في هذا العمل".

"كريستو" و"جان"
يذكر أن جائزة "كريستو وجان ـ كلود"، تقدم تحت رعاية الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، وسيستمر عرض العمل الفائز لهذا العام، في قلب ساحة جامعة نيويورك أبوظبي حتى يوم 11 ديسمبر 2018، ليتم بعد ذلك عرض المشروع في حديقة أم الإمارات بأبوظبي في الفترة بين 12 حتى 22 ديسمبر.

وتخصص كريستو وزوجته الراحلة جان، على مدى نصف قرن من الزمن بإبداع أعمال ضخمة امتدت على نطاق واسع، كان منها العمل الذي قاما من خلاله بالتغليف الكامل للأسطح الخارجية لمبنى الرايخستاغ/البرلمان الألماني في برلين، إضافة إلى عملهما الشهير وعنوانه "البوابات"، والذي تم عرضه في حديقة "سنترال بارك" في قلب مدينة نيويورك.

ويحتفظ العديد من أشهر المتاحف والصالات الفنية رسومات الفنانَين، ليتم عرضها في محافل فنية منها متحف "غوغنهايم" في نيويورك، ومتحف "تايت" في لندن، ومركز "بومبيدو" في باريس. وإلى جانب ذلك، تفتخر العديد من الشركات باقتناء أعمال الفنانَين ضمن مجموعاتها الفنية الواسعة ومنها البنك الألماني، و"باركليز"، و"ديملر"، و"تويوتا".
T+ T T-