الجمعة 14 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

انطلاق محادثات السلام اليمنية في السويد

جانب من مباحثات السلام اليمنية في السويد (المصدر)
جانب من مباحثات السلام اليمنية في السويد (المصدر)
انطلقت قبل قليل في العاصمة السويدية ستوكهولم، محادثات السلام اليمنية تحت رعاية الأمم المتحدة، وذلك بحضور وفد الحكومة الشرعية ووفد الحوثيين، في مسعى جديد لإنهاء الأزمة في اليمن.

وترأس الجلسة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، ووزيرة خارجية السويد مارغو إليزابيث والستروم.

وكان انطلاق الجلسة تعثر في البداية بعد أن اعترضت الحكومة اليمنية على زيادة الحوثيين لعدد أعضاء وفدهم.

وقال مصدر من الوفد الحكومي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، طالباً عدم الكشف عن اسمه، إن "المبعوث الأممي استبعد جميع الأعضاء الذي أضافهم الحوثيون بشكل غير رسمي".

واستهل غريفيث كلمته شاكراً السعودية والكويت وسلطنة عمان على جهودها لتحقيق هذا اللقاء، وقال: "اجتماع الأطراف اليمنية هنا أمر مهم جداً، لا سيما للشعب اليمني." وأضاف: "يسرني اليوم أن أعلن عن توقيع اتفاق بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين، هذا أمر مهم جداً لآلاف العائلات الذين يأملون عودة أحبابهم".

كما أعرب عن أمله بالتوصل خلال الأيام القادمة إلى اتفاق لتخفيف معاناة اليمنيين. وأضاف قائلاً: "كل المشاكل لن تحل إلا بالإصغاء لكافة الأصوات اليمنية".

وأشار إلى أن المحادثات ستتطرق إلى خفض العنف وإيصال المساعدات الإنسانية.

وختم قائلاً: "لا شك أن مستقبل اليمن بين أيدي الحاضرين هنا، مؤسسات الدولة في خطر، فدعونا نعمل بكل النوايا الحسنة".

ويأمل المجتمع الدولي أن تحقق محادثات السويد اختراقا في الأزمة اليمنية، وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي قدم خارطة طريق قابلة للتطبيق.

وينص القرار الذي صدر في أبريل 2015، على انسحاب ميليشيات الحوثي الإيرانية من المدن التي سيطرت عليها منذ عام 2014، وأبرزها صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة.
T+ T T-