الجمعة 14 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

بولندا: محكمة تطالب الرئيس السابق بالاعتذار عن تعليقات مسيئة على فيس بوك

رئيس بولندا السابق ليخ فاليسا يمين ورئيس الحزب الحاكم ياروسلاف كاتشينسكي (أرشيف)
رئيس بولندا السابق ليخ فاليسا يمين ورئيس الحزب الحاكم ياروسلاف كاتشينسكي (أرشيف)
قضت محكمة بولندية اليوم الخميس، بضرورة أن يعتذر الرئيس السابق ليخ فاليسا، لرئيس الحزب الحاكم العدالة والقانون ياروسلاف كاتشينسكي، بسبب نشر تعليقات مسيئة له على موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي في 2016.

وقالت المحكمة إن "تعليقات ليخ تجاوزت حرية التعبير وألحقت الضرر بسمعة وكرامة كاتشينسكي"، وطالبته بأن يصدر اعتذاراً عبر العديد من قنوات الإعلام البولندية، بما فيها الإذاعة، على مدار عدة أيام.

ويمكن لليخ الطعن في الحكم الصادر، والذي لم صبح بعد ملزماً قانوناً.

وكان كاتشينسكي، الزعيم القوي لحزب العدالة والقانون، اتخذ إجراءً قانونياً ضد فاليسا بعد نشر تعليقات مسيئة له على فيس بوك في 2016، وكتب فاليسا أن "كاتشينسكي مسؤول بصورة جزئية عن حادث الطائرة الذي وقع عام 2010 في غرب روسيا، والذي أسفر عن مقتل الشقيق التؤام لكاتشينسكي، الرئيس البولندي السابق ليخ كاتشينسكي و95 آخرين".

وقال فاليسا وآخرون إن "كاتشينسكي أصر على إقلاع الطائرة رغم الطقس السيئ في مكالمة لشقيقه قبل الرحلة الجوية"، ويشار إلى أنه لا يوجد دليل على هذه المكالمة.

وقال كاتشينسكي: "بنشر هذه الآراء على موقع فيس بوك، انتهك فاونسا حقوق زعيم الحزب وحاول الإساءة له"، وطالب فاليسا، بالاعتذار والتبرع بـ 7000 يورو (7900 دولار) للأعمال الخيرية.

يشار إلى أن كاتشينسكي وفاونسا كانا حليفين سياسيين في الثمانينات، في إطار نقابة تضامن المناهضة للشيوعية في بولندا.

T+ T T-