الأربعاء 19 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

نهاية اجتماع أوبك دون اتفاق على خفض الإنتاج

وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في مؤتمر صحافي بمقر أوبك (تويتر)
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في مؤتمر صحافي بمقر أوبك (تويتر)
أنهى وزراء النفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، اجتماعهم اليوم الخميس في العاصمة النمساوية فيينا دون اتفاق على خفض الإنتاج، عكس ما كانت تشير تصريحات أغلب المشاركين في الاجتماع، على أن تستمر المحادثات غداً الجمعة.

وبحسب متحدث باسم أوبك فإن الوزراء سيواصلون مناقشاتهم غداً عندما ينضم إليهم وزراء النفط من 10 دول نفطية غير أعضاء في أوبك، بينها روسيا، لبحث سبل تعزيز أسعار الخام في الأسواق العالمية، بخفض الإنتاج بمليون برميل يومياً، ما يعني تقليص إجمالي المعروض في السوق العالمية بـ1% تقريباً.

وبحسب مصادر، اقترحت السعودية خفضاً متوسطاً في إنتاج منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك، وحلفائها، وأكدت أن الهدف هو إعادة التوازن للأسواق.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قبل الاجتماع: "إننا في المملكة سنطالب بشيء يكفي لتحقيق توازن في السوق"، معتبراً أن خفض الإنتاج بمعدل مليون برميل في اليوم سيكون كافياً، وأنه لا توجد رغبة في إحداث صدمة للسوق.

وكان وزير النفط العماني محمد الرمحي للصحافيين قد قال أمس الأربعاء إن "وزراء أوبك بلس، متفقون على خفض الإنتاج"، مضيفاً أنهم مازالوا في حاجة لمناقشة حجم الخفض بدقة.

ويأتي ذلك فيما أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن رفضه لتقليص منظمة الدول المنتجة للنفط أوبك للإنتاج، داعياً المنظمة إلى العدول عن هذه الخطوة، وقال ترامب على تويتر أمس الأربعاء إن "العالم لا يريد أن يرى أسعاراً أعلى للنفط، كما أنه ليس في حاجة إليها أيضاً".

وكانت الدول الـ 25 المعروفة باسم أوبك بلس، تبنت قراراً بخفض الإنتاج منذ أوائل 2017 لترتفع الأسعار حتى وصلت إلى أكثر من 85 دولاراً للبرميل في أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، لتتراجع بعد ذلك بشدة إلى أقل من 60 دولاراً للبرميل في الشهر الماضي.
T+ T T-