الخميس 21 مارس 2019
موقع 24 الإخباري

مؤسس "لينكد إن" يعتذر على مساهمته في نشر أخبار كاذبة

 مؤسس موقع "لينكد إن" ريد هوفمان (أرشيف)
مؤسس موقع "لينكد إن" ريد هوفمان (أرشيف)
اعتذر مؤسس موقع لينكد إن، ريد هوفمان، علناً، عن التبرع بالمال إلى مجموعة يُزعم أنها كرست نفسها لنشر معلومات كاذبة ضد مرشح جمهوري في انتخابات مجلس الشيوخ في ولاية ألاباما الأمريكية.

وفي منشور على مدونته الشخصية، نفى الملياردير الأمريكي أنه كان على علم بأن المنظمة التي تبرع لها بـ750 ألف دولار، وهي شركة American Engagement Technologies، شاركت في نشر أخبار كاذبة على الإنترنت، واعترف بأنه "تعلم الدرس" ويعتذر.

وجاء ذلك في إطار تصريحات أدلى بها، مؤسس شبكة التواصل المهنية، رداً على المعلومات التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الأسبوع الماضي، والتي أفادت بأن الشركة المعنية أنشأت صفحة على فيس بوك بتوجهات تبدو محافظة، دأبت على نشر معلومات كاذبة لتقويض المرشح الجمهوري.

وحظيت الانتخابات، التي عقدت في 12 ديسمبر(كانون الأول) 2017، بدرجة عالية من الاهتمام على المستوي الوطني، بعد تعرض المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ عن ولاية ألاباما روي مور، لاتهام من قبل ثماني نساء بالاعتداء الجنسي عليهن في الماضي، وفي النهاية، فاز المرشح الديمقراطي المنافس دوغ جونز.

وقال هوفمان: "أعارض بشكل قاطع استخدام معلومات كاذبة لحسم أي انتخابات" مضيفاً "لو كنت أعلم، لما تبرعت لمشروع يعتزم استخدام هذه الأساليب".

ومنذ انتصار دونالد ترامب، في انتخابات الرئاسة في 2016 ، والذي يعتبره "تهديداً" للبلاد، شارك مؤسس لينكد إن، في السياسة منحازاً للحزب الديمقراطي، الذي تبرع لمرشحيه وهيئاته بملايين الدولارات. 
T+ T T-