السبت 23 مارس 2019
موقع 24 الإخباري

يمضي 20 يوماً في غرفة مظلمة بسبب رهان

تعبيرية
تعبيرية
أثناء مناقشة ودية مع مجموعة من أصدقائه، قبل لاعب البوكر الأسترالي ريتش ألتي رهاناً مع صديقه روي يونغ، يقضي بمكوثه في غرفة مظلمة لمدة ثلاثين يوماً مقابل مبلغ 100 ألف دولار أسترالي (72000 دولار أمريكي).

ويقضي الرهان الذي تم توثيقه بعقد قانوني، بمكوث ريتش داخل غرفة مظلمة لا تحتوي على أي نوع من الإضاءة لمدة شهر كامل، مع توفير خصمه جميع وسائل الراحة الأخرى بما في ذلك سريراً مريحاً، وحوض استحمام، وجميع أنواع الطعام التي يطلبها.

كما يقضي الاتفاق بعدم السماح لريتش بحيازة أي جهاز الكتروني يمكن أن يكون مصدراً للضوء في غرفته، إضافة إلى مراقبة الغرفة ببث مباشر على مدى 24 ساعة للتأكد من التزامه بالاتفاق، ولكي يطمئن أفراد عائلته وأصدقائه عليه.

وقد قام كلا الطرفين بإيداع مبلغ 100 ألف دولار لدى شركة تأمين لدفعها للطرف الآخر في حال لم يستطع أحدهما من إتمام الرهان.
  
وللتأكد من التزام ريتش بالاتفاق بشكل كامل، تم أخذ عينات من بوله بشكل منتظم لإثبات بأنه لم يتناول أي دواء يحسن حالته النفسية ويسهل عليه البقاء في الغرفة المظلمة طوال مدة الرهان.

وبعد انقضاء عشرين يوماً من الرهان، اكتشف يونغ بأن خصمه العنيد كان في حالة نفسية جيدة، وأنه مستعد لإتمام الرهان حتى نهايته، فبدأ بالتفاوض معه لإنهاء الرهان وتخفيض المبلغ المتفق عليه.

وبعد عدة جولات من المفاوضات نجح يونغ في إقناع ريتش بإنهاء الرهان مقابل حصوله على 65 ألف دولار، بحسب ما نقل موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني. 
T+ T T-