الثلاثاء 22 يناير 2019
موقع 24 الإخباري

6,000 حافلة مدرسية لنقل الطلبة خلال الفصل الدراسي الثاني

تستعد مواصلات الإمارات لاستقبال ونقل طلبة المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة مع بداية الفصل الدراسي الثاني والذي سيبدأ يوم الأحد القادم 13 يناير (كانون الثاني) 2019، عبر توفير كافة السبل التي تضمن لهم نقل مدرسي آمن ومريح على مدار العام الدراسي، يكفل وصولهم إلى مناهل العلم والمعرفة بانتظام ومرونة وسلامة ووفق المواعيد المحددة والمتفق عليها مع الإدارات المدرسية.

وحول استعدادات المؤسسة لاستقبال الفصل الدراسي الثاني؛ أفاد المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي بمواصلات الإمارات عبد الله سيف الغفلي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، بأن المؤسسة تواصل جهودها الرامية لتحقيق أهدافها الاستراتيجية وغاياتها المنشودة لخدمة المجتمع المدرسي، والمضي قدماً في تنفيذ المبادرات والمشاريع وتطبيق الأنظمة الذكية والبرامج الكفيلة بتوفير نقل مدرسي آمن ومستدام، من خلال الاعتماد على أعلى معايير الإبداع والابتكار والاحترافية للوصول إلى أعلى مستويات السعادة لدى نقل أبنائنا الطلبة عبر أسطول حافلاتنا، وتحقيق رضا وسعادة أولياء أمورهم.

وأشار الغفلي إلى جهود مواصلات الإمارات إلى الوفاء بالتزاماتها، وتطلعات عملائها وتطوير أنظمتها وإجراءاتها ومنهجيات العمل لديها، وتنفيذ خطط التقييم والوقوف على ملاحظات واقتراحات العملاء بشكل دائم، مستندة بذلك إلى رصيد خبرتها الممتد لأكثر من 37 عاماً في دعم العملية التعليمية والتربوية في الدولة.

معايير وأنظمة
وأكد المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي على مساعي المؤسسة لتحقيق سعادة متعامليها وذلك من خلال مجموعة من المعايير والأنظمة والشراكات التي تتبعها دائرة النقل المدرسي لتحقيق أعلى مستويات السلامة العامة للطلبة والسائقين والمشرفين، وتتبع خلالها كافة التشريعات والقوانين الصادرة من الجهات المختصة بالدولة و إلى المعايير الخاصة بمواصلات الإمارات في مجال النقل المدرسي.

وأعرب عن حرص المؤسسة قبل بدء استقبال الطلبة على التنسيق مع الشريك الاستراتيجي وهي وزارة التربية والتعليم ومع مختلف المناطق التعليمية، مشيداً بتعاون ودعم الوزارة وحرصها الدائم على متابعة عمليات نقل الطلبة في الدولة، ما يؤكد الأهداف المشتركة في ضمان وسلامة وراحة أبنائنا الطلبة.

صيانة وتحقق
وأشار الغفلي إلى أن مواصلات الإمارات وضمن استعداداتها للفصل الدراسي الثاني قد انتهت من عملية صيانة كافة الحافلات المدرسية، والتحقق من سلامتها فنياً وميكانيكياً، موضحاً بأن عمليات التحقق تشمل التشغيل التجريبي والميداني على الحافلة وخطوط السير، حيث جهزت المؤسسة 6,000 حافلة مدرسية لنقل قرابة من 246 ألف طالب وطالبة من 716 مدرسة حكومية وخاصة على مستوى الدولة في الفصل الدراسي الثاني، وسيعمل على نقل الطلبة 5,842 سائقاً، فيما سيشرف عليهم خلال عمليات النقل 7,900 مشرف ومشرفة نقل وسلامة.

وقد تم تأهيل وتدريب السائقين والمشرفين كافة، بعناية تامة على مختلف العمليات والإجراءات اللازمة، ووفق حقائب تدريبية وساعات معتمدة في مركز مواصلات الإمارات للتدريب، وذلك لضمان توفير أفضل خدمة متبعة بذلك المعايير العالمية في هذا المجال.

وذكر المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي، بأن منظومة السلامة التي تضعها المؤسسة على رأس أولوياتها لا تتحقّق إلا بتعاون جميع الأطراف المعنية من أولياء أمور الطلبة والإدارات المدرسية والمجتمع، حيث يتعيّن على ذوي الطلبة متابعة استلام أبنائهم من الحافلة المدرسية، والالتزام بإحضارهم إلى نقاط التجمع قبيل الموعد المحدد للحافلة المدرسية في الفترة الصباحية، وذلك تفادياً لأي تأخير يربك انتظام الرحلة ووصولها في الموعد المحدد إلى المدرسة، كما دعا السائقين ومستخدمي الطريق إلى أهمية التوقف عند رؤية علامة التوقف على جانب الحافلة المدرسية وذلك لإفساح الطريق للطلبة لعبور الشارع أو الصعود إلى الحافلة بسلامة وأمان.
T+ T T-