الأربعاء 26 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

قيادي من حماس يعلن موافقة مصر على فتح معبر رفح في الاتّجاهين

معبر رفح البري (أرشيف)
معبر رفح البري (أرشيف)
أعلن قيادي في حركة حماس مساء الخميس أنّ القاهرة وافقت على إعادة فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة في الاتّجاهين، بعدما أغلقته أمام الراغبين بمغادرة القطاع إثر سحب السلطة الفلسطينية موظفيها منه وتسلّم وزارة الداخلية التابعة لحماس إدارته، من دون أن يحدّد متى سيتم ذلك.

وقال نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزّة خليل الحيّة للصحافيين إثر اجتماع عقده مسؤولون في حماس مع وفد أمني مصري وصل بعد ظهر الخميس إلى غزّة: "تحدّثنا في قضيّة معبر رفح وأكّد الأخوة في مصر أنّ معبر رفح على ما هو عليه، لا تغيير عليه، سيبقى مفتوحاً كما كان في السابق".

وأضاف أنّ "تفاهمات التهدئة قائمة والوفد الأمني المصري يواصل إلزام الاحتلال".

والوفد المصري الذي ترأّسه وكيل جهاز المخابرات العامة أيمن بديع وضمّ مسؤول الملفّ الفلسطيني اللواء أحمد عبد الخالق عقد في غزة لقاءات أخرى مع كل من أحمد حلس، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وقادة الفصائل، تم البحث خلالها في سبل إنهاء التوتّر بين حماس وفتح، وكذلك أيضاً تثبيت التهدئة مع إسرائيل، بحسب ما أفادت مصادر قريبة من حماس.

وقال طلال أبو ظريفة القيادي في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين بعد لقاء الوفد مع ممثلي الفصائل، إنّ "الوفد المصري أبلغنا أنّ معبر رفح سيعمل في الاتّجاهين دون أي تغيير، من خلال إدارة وزارة الداخلية" التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وكانت السلطة الفلسطينية سحبت موظفيها من معبر رفح الأحد الماضي احتجاجاً على "ممارسات حماس ضد حركة فتح" وفق ما قال مسؤولون في السلطة، وعلى الإثر تسلّمت إدارة المعبر وزارة الداخلية التابعة لحماس.

وبعد تولّي حماس إدارة المعبر أغلقته مصر أمام المغادرين من قطاع غزة وسمحت فقط للعالقين على أراضيها بالعودة إلى القطاع.
T+ T T-