الأربعاء 19 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

مسؤول بريطاني: إعاقة "بريكست" ستدفع باليمين المتطرف

وزير النقل البريطاني، كريس جريلينغ (أرشيف)
وزير النقل البريطاني، كريس جريلينغ (أرشيف)
حذر وزير النقل البريطاني، كريس جريلينغ، من أن إعاقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، من خلال رفض الاتفاق الذي اقترحته الحكومة، ستؤدي إلى ظهور اليمين المتطرف في المملكة المتحدة، وجاء هذا خلال التصريحات التي أدلى بها لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم السبت.

وحث الوزير النواب على التفكير بشكل جيد، في كيفية تصويتهم الثلاثاء المقبل، كما دعا زملاءه في حزب المحافظين إلى دعم الاتفاق الحكومي، وكذلك كل من يريدون الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال: "إذا لم يكن الأمر كذلك، فإننا نخاطر بخرق التقليد البريطاني، الداعي إلى سياسة شاملة ومعتدلة، ترجع إلى عصر استرداد الملكية الإنجليزية الذي بدأ في 1660، بعد الحرب الأهلية والجمهورية القصيرة"، وأضاف: "يجب على النواب أن يتذكروا أن المملكة المتحدة وشعبها وتقاليدها هي أم جميع البرلمانات، وإذا تجاهلنا ذلك، والإرادة الشعبية، فإننا سنتحمل تلك المخاطر على عاتقنا".

وحذر جريلينغ من أنه لا يجب الاستهانة بخطر وقف اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي تم الموافقة عليه في استفتاء 2016، لأنه سيؤدي إلى نغمة سياسية مختلفة وإلى مجتمع أقل تسامح.

وتوقع الوزير أن المصوتين الداعمين لاتفاق "بريكست"، قد يبتعدون عن الأحزاب التقليدية لدعم قوى أكثر تطرفاً، واعتبر الأخبار التي تقول إن تومي روبنسون، اليميني المتطرف المعروف، يمكن أن يصبح الزعيم المستقبلي لحزب الاستقلال في المملكة المتحدة، الذي عزز منذ عقود خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية، بأنها "مقلقة للغاية".

وقامت شرطة لندن مؤخراً بتعزيز الأمن في محيط البرلمان، بعد أن قامت مجموعة من المتظاهرين اليمينيين، بعضهم يرتدي سترات صفراء كما في فرنسا، بترهيب السياسيين والصحفيين.

ويأتي تحذير جريلينغ، بعد أن أشار استطلاع جديد للرأي أجرته شركة سيرفيشن، إلى أن 55% من المصوتين المحافظين يريدون أن يدعم النواب الاتفاق الذي اقترحته رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في مقابل 31%، وبشكل عام، لا يزال الناخبون معارضين للاتفاق، بنسبة 41% في مقابل 34%، وفقاً لاستطلاع أجري يومي أول أمس الخميس وأمس الجمعة وشمل ألف و13 شخصاً.
T+ T T-