الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

تراشق كلامي بين غوارديولا وسولاري

هل كان ريال مدريد النادي الأفضل على الإطلاق في العقد الأخير؟، إنه سؤال عادة ما يشعل منابر المشجعين على مواقع التواصل، لكن هذه المرة تحول إلى موضوع نقاش بين مدربين كبيرين.

ومنذ مدة، مدرب مانشستر سيتي، دخل بيب غوارديولا، ومدرب ريال مدريد، سانتياغو سولاري، في حرب كلامية حول تصنيف النادي "الملكي".

إذ أن مدرب برشلونة السابق، غوارديولا، أبعد الريال من قائمة الفرق الثلاث الأفضل في العقد الأخير، متحدثاً فقط عن يوفينتوس وبايرن وبرشلونة، وهو ما أثار غضباً شديداً في معسكر ريال مدريد.

وطبعاً لم يكن المدرب سولاري ليسكت عن ذلك، خاصة وأن هذا الكلام صادر عن مدرب من العيار الثقيل طالما أرّق مضجع "الميرينغي"، حين كان مدرباً للبرسا.

وألمح سولاري في تصريحاته أن كلام غوارديولا له بعد تكتيتي فقط، ومجانب للصواب، قائلاً: "غوارديولا لم يذكرنا، أمر ناتج عن تفكير عميق.. لكن اتركوا العقد الأخير جانباً.. ريال مدريد هو النادي الأفضل في القرن الأخير، وأيضاً في التاريخ، فهو بالتالي الأفضل في السنوات العشر الأخيرة".

وبيب من جهته، استغل المؤتمر الصحافي الذي عقده عشية المباراة التي جمعت فريقه بتشيلسي، وانتهت بمهرجان من الأهداف لصالح مان سيتي 6-0، للتعقيب على الرسالة القادمة من العاصمة الإسبانية مدريد قائلاً: "سأكون لطيفاً مع مشجعي الريال، لأنهم غاضبين منّي، ويعتقدون أن ريال مدريد أفضل نادي في أوروبا، لكون أن الفريق فاز في السنوات الثلاث الماضية"، مشيراً بالطبع الى لقب أبطال أوروبا.

ويتابع غوارديولا: "لكن ريال مدريد ليس الأفضل في السنوات العشر الأخيرة، إذا ما نظرنا على مستوى الدوري والكأس والألقاب الأخرى، في المقابل فاز بايرن وبرشلونة ست أو سبع مرات (لقب الدوري) وريال مدريد مرتين فقط".

وفي ختام كلامه أعرب المدرب الكاتالوني عن أمله في أن يفهمه سولاري بالشكل الصحيح، مضيفاً: "أنا متأكد أنه الآن راضٍ عني".

وبهذا تصل الكرة إلى مرمى سولاري الذي وإلى غاية اللحظة لم يصدر عنه أي تعقيب.
T+ T T-