الخميس 21 فبراير 2019
موقع 24 الإخباري

"لأجل عينيك".. البحث عن فلسطين عبر معرض فني

يقدم الفنان الفلسطيني، غوردان نصار، رفقة مجموعة من المبدعات من مدينة الخليل، معرضاُ بعنوان "لأجل عينيك"، مستكشفاً سلسلة من المواضيع بين الهوية والانتماء، في دبي، حتى 27 فبراير (شباط) الجاري.

وقام مجموعة من الحرفيين والحرفيات الذين يعيشون في مدينة الخليل، بإنشاء جزء من الأعمال الفنية، بينما قدّم نصار الجزء الآخر.

ويقول نصار الذي تنقل بين الأردن ودول غربية، عبر موقع المعرض: "أشعر بأني غريب عن بلدي الأم، فلسطين، لذا أحاول البحث عنها من خلال الفن".

وتقوم السيدات في الخليل بحياكة أشكال هندسية معقدة على القماش، بينما يضيف إليها نصار رؤيته ولمسته المُتأثرة بالثقافة الغربية، وتندمج هذه التصاميم الفريدة من نوعها مع بعضها بسلاسة لتبدع صوراً بانورامية متألقة تكشف أن الفنان ينتمي في الواقع إلى بلده الأم.
 
وتمت تسمية القطع الفنية بأسماء أغاني الفنانة أم كلثوم، حيث يقول نصار: "الغرض من ذلك هو الكشف عن ضعف الترجمة من العربية إلى الإنجليزية - حتى أن اسم المعرض بالإنجليزية "فور يور أيز" هو ترجمة غير ناجحة، وتُفقد المعنى الكثير من الشعرية والرومانسية التي توحي بها اللغة العربية".

ويضيف "يستكشف معرض "لأجل عينيك" التقاليد والذات، ويبحث في ارتباط خفي بين الإنسان وبلده الأم مهما باعدت بينهما الظروف".

وتمرر مهارات التطريز بين الأجيال في فلسطين، وتقارب الأعمال المزخرفة المختارة في المعرض بين الإبداع الخاص ودمجه برؤية أردنية غربية، ويجسد نصار هذا التماهي عبر أسلوب متناسق حول شعوره بأهل بلده، وشعوره وهو في الخارج.
T+ T T-