الخميس 21 فبراير 2019
موقع 24 الإخباري

"الحصن في الذاكرة"..باحثون يروون حكايات ساحة "الرولة" التاريخية ويتغنون بتراثها

انطلقت اليوم الاثنين، فعاليات الدورة الرابعة للبرنامج السنوي "الحصن في الذاكرة"، الذي نظمته هيئة الشارقة للمتاحف بالتعاون مع حصن الشارقة، تحت شعار "الرولة مظلة التسامح والتعايش" لتسليط الضوء على المنطقة وتعريف الحضور بأهميتها باعتبارها ملتقى أهالي الشارقة التي تبرز عاداتهم وتقاليدهم المرتكزة على قيم التسامح والتعايش مع الآخر.

وجاء تنظيم البرنامج في إطار حرص متاحف الشارقة على إبراز المناطق التاريخية التي تزخر بها إمارة الشارقة، وتسليط الضوء على تراث المنطقة الغني، حيث تعتبر ساحة الرولة واحدة من أقدم المناطق في الإمارة وصرح يروي العديد من الأحداث التاريخية التي شهدتها على مر السنين.

وقالت أمينة متحف حصن الشارقة، منى المخشب: "انطلق برنامجنا هذا العام متناغما في عنوانه مع عام التسامح الذي شكلت ساحة الرولة عنوانا رئيسا له منذ العام 1567 م باستقبالها واحتضانها الآخرين حيث رسخت بهذا الحس الإنساني القيم النبيلة ونقلت إلينا منظومة من الموروثات الأخلاقية التي جعلت من دولة الإمارات عموما ومن إمارة الشارقة خصوصاً أرضاً للتسامح".

وأضافت: "نظراً للأهمية التاريخية التي تنطوي عليها ساحة الرولة فقد أولتها حكومة الشارقة أهمية بالغة حيث تعتبر الساحة شاهدا حيا على حركة ثقافية واجتماعية وتجارية نشطة جمعت التجار من مختلف المناطق فضلاً عن مكانتها ودورها اليوم في جذب السياح من شتى أرجاء العالم".
T+ T T-