الأحد 18 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

نيسان: أول نتائج ربع سنوية بعد قضية غصن

الرئيس السابق لتحالف رينو ونيسان الموقوف كارلوس غصن (أرشيف)
الرئيس السابق لتحالف رينو ونيسان الموقوف كارلوس غصن (أرشيف)
تعلن شركة صناعة السيارات اليابانية "نيسان موتور" اليوم الثلاثاء، أول نتائج ربع سنوية لها بعد القبض على رئيس مجلس إدارتها السابق "كارلوس غصن" وأحد كبار مساعديه "جريغ كيلي" في اليابان بتهمة ارتكاب مخالفات مالية في نوفمبر (تشرين ثاني) الماضي.

ومن المقرر أن تصدر ثاني أكبر شركة سيارات في اليابان نتائج الربع الثالث من العام المالي الحالي حتى 31 ديسمبر(كانون أول) الماضي في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

وقال "هيروتو سايكاوا" الرئيس التنفيذي لشركة "نيسان" للصحفيين اليوم إنه سيجري محادثات مع رئيس مجلس إدارة "رينو" الفرنسية الجديد "دومينيك سينار"، في حين ذكرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن "سينار" سيزور اليابان خلال الأسبوع الحالي.

يذكر أن "نيسان" و"رينو" شكلتا تحت قيادة "غصن" تحالفاً تحت اسم "رينو نيسان" يضم أيضاً شركة "ميتسوبيشي موتورز" وهو أحد أكبر التحالفات في مجال السيارات حيث كان غصن يرأس التحالف كما يتولى منصب رئيس مجلسي إدارة الشركتين قبل القبض عليه وإقالته من منصبه.

وفي أواخر يناير (كانون ثاني) الماضي أعلنت شركة "رينو" استقالة غصن من منصبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لها واختارت "سينار" الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الإطارات الفرنسية العملاقة "ميشلان" كرئيس لمجلس الإدارة و"تيري بولور" نائب "غصن" كرئيس تنفيذي.

يذكر أن مبيعات التحالف الثلاثي خلال العام الماضي تجاوزت العشرة ملايين سيارة.

وذكرت نيسان في الأسبوع الماضي أنها ستعقد اجتماعاً طارئاً لجمعيتها العمومية يوم 8 أبريل (نيسان) المقبل للتصديق على إقالة "غصن" و"كيلي" وتعيين "سينار" كمدير لها.

كانت السلطات اليابانية قد ألقت القبض على "غصن" و"كيلي" يوم 19 نوفمبر (تشرين ثاني) الماضي بتهمة إخفاء جزء من دخل "غصن" خلال الفترة من 2011 إلى 2015 عن السلطات الضريبية في اليابان.

وفيما بعد تم اتهامهما رسمياً بتقديم بيانات مزيفة عن دخل "غصن" خلال ثلاث سنوات حتى مارس (آذار) 2018، كما تم اتهام "غصن" بخيانة الأمانة.

وينفي "غصن" و"كيلي" هذه الاتهامات تماماً.
T+ T T-