السبت 23 فبراير 2019
موقع 24 الإخباري

"أبو صهيب الفرنسي" وجه داعش الدعائي في قبضة قوات قسد

أبو صهيب الفرنسي (أرشيف)
أبو صهيب الفرنسي (أرشيف)
تمكّنت قوات سوريا الديمقراطية، مساء أمس الإثنين، من أسر الفرنسي المعروف باسم "أبو صهيب الفرنسي"، الذي كان يمثل أحد الوجوه الدعائية لتنظيم داعش، وفق ما أورده موقع "أخبار الآن"، اليوم الثلاثاء.

وكان أبو صهيب الفرنسي، الرجل الستيني، قد ظهر في مارس (آذار) 2015، في فيديو قصير روى فيه كيفية اعتناقه الإسلام، وانضمامه إلى داعش، ويندرج هذا الفيديو ضمن سلسلة مقاطع مصورة ترويجية، بثّها التنظيم، وجاءت تحت عنوان "قصص من أرض الحياة".

وفي الفيديو الذي انتشر بشكل كبير حينها، روى أبو صهيب كيف التحق أولاً بمدرسة إكليريكية كاثوليكية ليصبح كاهناً، موضحاً أنّه "لم يحصل على إجابات واضحة على أسئلته هناك".

ووفقاً لموقع "سايت"، فإنّ "أبو صهيب كان "مسؤولاً في شركة فرنسية وزار 38 بلداً بحكم عمله، لكنه في أحد الأيام قاده رجل إلى لقاء مسلمين".

وتطرق أبو صهيب إلى إعلان زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في يونيو (حزيران) 2014 "الخلافة" في سوريا والعراق، مشيراً إلى أنه "منذ تلك اللحظة، قال في نفسه أنه يجب أن يتبع ذلك".

وفي المقابل، فقد زعم عدد من الناشطين السوريين أن "من وقع في الأسر ليس هو الداعشي الفرنسي، بل هو سوري من الميادين ومعروف بـ"الأبرص"، وكان يعمل على "بيع السبايا" ضمن "داعش".
T+ T T-