الخميس 20 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

بعد ضغط الفيفا...الكويت وعمان مرشحتان للمشاركة في استضافة مونديال 2022

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا جياني إنفانتينو (أرشيف)
رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا جياني إنفانتينو (أرشيف)
يواصل الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، مساعيه لتوسيع كأس العالم 2022 إلى 48 فريقاً، وبات يفكر جدياً في ضم الكويت وعمان إلى قطر لاستضافتها.

الكويت وعمان قد تكونان مرشحتين لاستضافة كأس العالم بنسخته الجديدة لو أقرت. وزار إنفانتينو الكويت الشهر الماضي، وهو يزور عمان الأحد
وتقول وكالة "أسوشيتد برس" إن البنى التحتية لقطر بلغت حدودها القصوى فعلاً، وأن رئيس الفيفا يريد إضافة 16 دولة إضافية للمباريات المقررة مع 32 فريقاً، ما سيشكل عبئاً على الملاعب الثمانية في في قطر، الدولة الصغيرة التي تعد 2.7 مليون نسمة، غالبيتهم من العمال الأجانب.

 ضغط إنفانتينو
وضغط رئيس الفيفا جياني إنفانتينو لإقامة بطولة موسعة في 2022 منذ أشهر، حتى أنه أشار إلى إقامة بعض المباريات في السعودية، التي تقود مع دول عربية أخرى، حملة عزل قطر.

وقال مصدر مطلع لوكالة "أسوشيتد برس" إن الكويت وعمان ربما ترشحان لاستضافة بطولة كأس العالم في نسختها الجديدة لو أُقرت. وزار إنفانتينو الكويت الشهر الماضي، وسيزور عمان الأحد المقبل.

الاتفاق
وقاطعت دول خليجية قطر بسبب اتهامات بدعم الجماعات المتطرفة، الأمر الذي تنكره الدوحة. وأمكن الاتفاق على مبدأ توسيع مباريات كأس العالم من قبل أعضاء الفيفا، وخطط لمشاركة 48 فريقاً في كأس العالم 2026، التي تستضيفها الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك.

وقال إنفانتينو في أبريل (نيسان) الماضي إنه يريد تسريع مسار التوسيع في 2022، رغم أن قطر لا تستطيع استيعاب 16 مباراةً إضافيةً. 

الرميثي
وناقش إنفانتينو الأمر مع مسؤولين رياضيين سعوديين في زيوريخ الخميس الماضي، حسب مُطلع على الوضع.

وقال رئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات، محمد خلفان الرميثي لـ"أسوشيتد برس": "أعتقد أن الكويت يُمكن أن تلعب دوراً مهماً في المشاركة باستضافة المباريات، لديها ملعب دولي كبير، وهي تبني ملعبين إضافيين، هذا يمكن أن يحل المشكلة، وسيكون الأمر أسهل على القطريين إذا حُلت الأزمة لأنه عندها يمكن الحصول على مشاركة السعودية والإمارات".

وأضاف الرميثي المرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في أبريل (نيسان) المقبل، إن "القطريين إخواننا"، ويحق للدوحة الاحتفاظ بدورها مضيفاً أساسياً لأول بطولة لكأس العالم في الشرق الأوسط.

 وأضاف "كأس العالم 2022 قطرية ، لا لأي بلد آخر...هذا عملهم الشاق. فازوا بالمناقصة في 2010 وعملوا بجد لبناء الملاعب، وهم جاهزون لاستضافة 32 فريقاً. ولكن إذا اتخذ الفيفا قراراً بزيادة عدد الفرق إلى 48، آمل أن ندعمه جميعاً".

 مونتالياني
ويريد نائب رئيس الفيفا فيكتور مونتالياني أن يقرر مجلس الحكام توسيع المباريات إلى 48 فريق في اجتماع يعقد في فلوريدا الأسبوع المقبل.

ويقول: "أدعم ذلك...أبدأ بطريقة إيجابية، إلا إذا كان هناك شيء يدفعني إلى تغيير رأيي، مثلاً أن قطر لا تريد ذلك، أو أن التحليل سلبي، عندها ساضطر إلى تغيير موقفي الإيجابي".

وأضاف "أعتقد أنه علينا اتخاذ نوع من القرار في ميامي لأن التأهل لكأس العالم يبدأ هذا العام في بعض بلدان العالم".


T+ T T-