الجمعة 24 مايو 2019
موقع 24 الإخباري

أحذية نسائية مصنوعة من عبوات مياه مُعاد تدويرها

أحذية من إنتاج شركة روثيز صديقة للبيئة (بيزنس إنسايدر)
أحذية من إنتاج شركة روثيز صديقة للبيئة (بيزنس إنسايدر)
يميل العديد من الشركات في الوقت الحاضر إلى استخدام الأساليب المستدامة الصديقة للبيئة في عمليات الإنتاج، وهذا ما دفع بعض الشركات الأمريكية إلى تصميم أحذية نسائية من عبوات المياه المعاد تدويرها.

وبدأت شركة روثيز التي تأسست عام 2016 هذا الاتجاه، من خلال التركيز على الاستدامة في إنتاج أحذية خفيفة ومريحة للمرأة، وفي غضون عامين، أصبحت هذه الأحذية المفضلة لدى النساء العاملات في ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية.



وبعد هذا النجاح الكبير، دخلت شركة أول بيردز على خط إنتاج هذه الأحذية، وبدأت بإغراق السوق في نيويورك بها.

وعلى الرغم من أن كلا الولايتين من المناطق الحضرية العصرية، إلا أنهما تختلفان بشكل كبير في وتيرة الحياة والثقافة المهنية، واستطاعت روثيز أن تحظى بشعبية بين كلا السوقين بسبب جودة منتجاتها، وبراعتها وتفهمها لحاجات المرأة العصرية، بحسب صحيفة بيزنس إنسايدر الأمريكية.



وتصنّع روثيز 3 أنواع من الأحذية، تتراوح أسعارها بين 125 و165 دولار، وتضم هذه النماذج الكلاسيكية الثلاثة على بعض التعديلات الحديثة، والتي تتوجه مباشرة إلى المستهلك الواعي، الذي يدرك أكثر من أي وقت مضى من أين تأتي المنتجات التي يشتريها.

وتتكون الحياكة العلوية الفريدة للأحذية من زجاجات مياه بلاستيكية مستعملة، ويتم غسلها وتعقيمها ثم دمجها في ألياف خاصة، قبل أن يتم غزلها، وقامت الشركة بإعادة تدوير 12 مليون زجاجة مياه، وانضمت إلى حركة العلامات التجارية المتزايدة التي تستخدم البلاستيك المعاد تدويره لصنع الأحذية بأنواعها.



ولا يتوقف استخدام المواد المستدامة عند هذا الحد، حيث تحتوي النعال على رغوة معاد تدويرها، في حين أن باطن الحذاء المصنوع من المطاط خالٍ من الكربون. كما أن المواد اللاصقة المستخدمة غير سامة ونباتية، والعبوة التي تأتي فنها الأحذية مصنوعة من مواد معاد تدويرها وقابلة للتحلل.


T+ T T-