الأربعاء 20 مارس 2019
موقع 24 الإخباري

تتخلى عن عملها لتعيش وحيدة في الغابة

سارة في غابات كوستاريكا (ميرور)
سارة في غابات كوستاريكا (ميرور)
استقالت امرأة من ولاية بنسلفانيا الأمريكية من عملها لتعيش في غابة مطيرة داخل منزل مصنوع من الأشجار المتساقطة.

تقول سارة وو (37 عاماً) إنها شعرت باستياء من حياتها العصرية، وقررت أن تبتعد عن المدن الصاخبة، وتعيش في منزل شيدته بنفسها مع زوجها الأول ستيفن بروكس في غابات كوستاريكا قبل نحو 10 أعوام.

وتمارس سارة أعمال السحر والتمائم منذ أن كانت في أوائل العشرينات من عمرها، قبل أن تبدأ بالعمل لصالح شركة أغذية عضوية في فيلادلفيا، لكنها قررت أخيراً أن تعيش في منزل مصنوع من الخيزران والأشجار المتساقطة، تزوده بالكهرباء من الطاقة الشمسية، وتشرب وتغتسل من مياه الأمطار، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.



وأثناء دراستها لتاريخ الفن في جامعة تيمبل في فيلادلفيا، أيقظت تجاربها الخارقة للطبيعة اهتمامها بالسحر والغيب، وعندما قرأت عن اضطهاد السحرة عبر العصور، شعرت أن هناك علاقة عميقة بهم وكفاحهم من أجل التعبير الفردي.

وتقول سارة التي انفصلت عن ستيفن في العام الماضي: "نحن نحصد مياه الأمطار للشرب والغسيل، ونحتاجها أيضاَ لمحاصيلنا من الخضروات الجذرية والخيار والفواكه والمكسرات، ولزراعة الأعشاب التي أستخدمها في أدويتي".



وأضافت سارة "ومع ذلك، هناك صعوبات، وربما تمثل الصيانة التحدي الأكبر الذي نواجهه، لأن الغابة تحاول باستمرار استعادة المنازل التي بنيناها. لكن رغم كل ذلك، لا أستطيع أن أتخيل الحياة بأي طريقة أخرى".


T+ T T-